إحصائية عن الأبنية المتصدعة في حلب.. قد تدفع الأهالي للفرار
2019-02-03 22:55:55

إحدى الأبنية المتصدعة في حلب



بعد أن انهار بناء في حي صلاح الدين في حلب، والذي أدى إلى مقتل 11 شخصاً من ساكنيه، تحركت ماكينة إعلام النظام، لتتحدث عن كارثة تنتظر مباني المدينة، والتي أشارت بحسب دراسة لمجلس المدينة، بأن أكثر من 85% من مباني حلب الطابقية، متصدعة، وأن أكثر من 80 ألف مبنى طابقي معرض للانهيار في أي وقت.

وقالت صحيفة تشرين التابعة للنظام، إن مجلس مدينة حلب طالب سابقاً بالعديد من الآليات الضرورية لرفع الأنقاض وترميم المباني إلا أن ما تم إرساله إلى حلب هو 12 باص نقل داخلي فقط، منذ إعادة السيطرة عليها قبل نحو العامين.

وأضافت الصحيفة أن مجلس مدينة حلب رفع كتاباً إلى وزير الادارة المحلية والبيئة يتضمن جدول تقييم الوضع الإنشائي والأضرار الذي قامت به الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية شمل التقييم للقطاعات التخطيطية "2-4-6" والتي تضم 36 حياً، وقد بلغ مجموع الأبنية غير المتضررة "33633" بناء طابقياً ومجموع الضرر المعماري الخفيف "10176" بناء طابقياً ومجموع الضرر الإنشائي الخفيف "8031" بناء طابقياً ومجموع الضرر المتوسط "4460" بناء طابقياً ومجموع الضرر الشديد "5452" بناء طابقياً، وخرج الكتاب بتوصية لمعالجة هذه الحالات وَهُو الإخلاء الفوري لمعظمها وفق الإجراءات القانونية أو مقتضيات السلامة العامة، وبالتالي تأمين إيواء مؤقت لمثل هذه الحالات ضمن الإمكانات المتاحة في محافظة حلب، وخلص الكتاب إلى أن عدد الحالات التي تشكل خطورة عالية "9912" بناء طابقياً مؤلفة من أربعة طوابق لكل مبنى ويضم الطابق الواحد شقتين سكنيتين أي ما يعادل 80 ألف شقة سكنية مهددة بالانهيار.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top