عالم سوري يعرض ابتكاره الرائد على الحكومة التركية.. وينتظر لقاء "أردوغان"
2016-09-20 00:00:00

في أقصى اليمين، العالم السوري، سالم العلي، في لقاء مع مسؤولين أتراك بينهم وزير الزراعة في الوسط



 أماط العالم والمبتكر السوري، سالم العلي، اللثام عن مشروع غير مسبوق، تقدم به للحكومة التركية مؤخراً، يبحث في تقنية الحركة الانسحابية في استخدام مياه الري، وخصوصاً في المناطق الجافة.

 وأكد العلي الحاصل على شهادة دكتوراه في الهيدروجيولوجيا لـ"اقتصاد"، أن المشروع لاقى ترحيباً واسعاً، لدى عرضه على وزارة الزراعة والثروة الحيوانية التركية، مشيراً إلى تلقيه دعوة رسمية من مكتب رئاسة الجمهورية التركية.

 وبحسب العلي، فإن التقنية الجديدة مضمونة النتائج، بحكم التجربة الطويلة التي خضعت لها، والتي استمرت على مدار 18 سنة على التوالي، وقليلة التكلفة، وتعتمد على فكرة التوفير في مياه الري بنسبة 85%، قياساً على تقنيات الري الحديث (الري بالتنقيط، والرذاذ)، كما تضمن التقنية زيادة في الانتاج الزراعي بنسب كبيرة كنتيجة للانحلال القسري لأوكسجين الهواء في الماء، ومن شأنها أيضاً أن تزيد في خصوبة التربة في مساحات واسعة.

 وقال العلي، "بعد وصولي للأراضي التركية عرضت المشروع على عضو في البرلمان التركي، الذي تولى بدوره عرض المشروع على مديرية الزراعة في مدينة أنطاكيا، التي شكلت لجنة على الفور، وأبدت اهتمامها بالمشروع، ومن ثم تم عرض المشروع على وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي، مهدي أكار".

واستطرد العلي: "لقد انبهر الوزير التركي بهذا المشروع، وعلى الفور أعلن عن ترحيبه بالمشروع، وأبدى رغبته في تبنيه".

 وأضاف العلي وهو الذي تولى عدة مناصب إدارية في الداخل السوري متعلقة بالسدود المائية والمياه الجوفية والتربة، "نحن بصدد تسجيل براءة اختراع لهذا المشروع غير المسبوق عالمياً هنا في تركيا، ومن المتوقع في حال تطبيقه أن يحدث طفرة عالمية في مجال الانتاج الزراعي".


مصطفى محمد- خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


محمد السراج- مهندس زراعي
2016-09-24
استغراب
18 سنة من التجارب والنتائج المضمونة وحتى الان لم يجد أية جهة تقبل الاختراع المزعوم لتسويقه؟ وخاصة مثل هذه البحوث تشغل أرقى المراكز البحثية والشركات المختصة بالري في العالم. أليس السؤال مشروعاً ويستدعي الاستغراب؟
Syria (0)   (0)

علي عسلي
2016-09-23
أرجو الاجالة
أعزائي الكرام لقد جاء في المقال أن:التقنية الجديدة مضمونة النتائج، بحكم التجربة الطويلة التي خضعت لها، والتي استمرت على مدار 18 سنة على التوالي، وقليلة التكلفة، وتعتمد على فكرة التوفير في مياه الري بنسبة 85%، قياساً على تقنيات الري الحديث الري بالتنقيط، والرذاذ، كما تضمن التقنية زيادة في الانتاج الزراعي بنسب كبيرة كنتيجة للانحلال القسري لأوكسجين الهواء في الماء، ومن شأنها أيضاً أن تزيد في خصوبة التربة في مساحات واسعة. حبذا لو يقدم عالمكم الموقر نتيجة تجربة واحدة فقط لاغير من أجل اقناع القراء ذوي المعرفة بالأمر. أليس من المستغرب أن لايتبنى أحداً نتائج بحوث وتجارب18 عاماً سواء في سوريا أو على الأقل الدولة أو الجامعة التي منحته شهادة الدكتوراه ، في موضوع يشغل كل علماء الأرض. ذوي الاختصاص يعرفون تماماً مقدرات عالمكم و سمعته؟ أرجو من صحيفتكم الموقرة الاجابة على عنواني الالكتروني وارفاق نتيجة واحدة إذا حالفكم الحظ علما أني أشك لمعرفي السابقة بالأمر منذ 9 سنوات. aliaslisyr@gmail.com
Syria (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top