نموذج عنها.. كيف تعمل مكاتب الحوالات في محافظة إدلب؟
2017-01-11 00:00:00

صور خاصة بـ "اقتصاد"



يعتبر "عبدو درويش" أن العمل في الحوالات متعب للغاية.

وفي مكتب الدرويش للحوالة والصرافات، الذي يديره "عبدو" في بلدة سرمين القريبة من مدينة إدلب، يواظب العشرات من أبناء البلدة وقاطنيها على استلام أو تسليم مبالغ شخصية من سرمين إلى أماكن عديدة حول العالم وبالعكس.

وقال "درويش" الذي بدا منهمكاً جداً في العمل، إنه يقضي نهاراً طويلاً في متابعة الحوالات المالية مستخدماً عدة وسائل للتواصل مثل مجموعات أنشاها عاملون في نفس المجال عبر واتساب.

وأضاف خلال حديث لـ "اقتصاد": "معظم الحوالات تأتي من تركيا ثم السعودية وألمانيا، وتأتي كل حوالة بعملة البلد - المصدر".


مكاتب كبيرة

يُعتبر مكتب درويش للحوالات والصرافة مكتباً نظامياً داخل محافظة إدلب.

ولا يمتلك درويش أي مكاتب فرعية خارج سوريا، لكنه يتعامل بشكل مباشر مع شركات كبيرة كمكتب فرعي داخل سوريا.

ويقول: "يُعتبر مكتبنا فرعاً لعدة شركات كما أنه مكتب رئيسي في الداخل.. نحن نتعامل مع شركات الحوالات كفروع لنا وهم يتعاملون معنا كمكتب فرعي لهم".

ويتعامل درويش مع مكاتب كبيرة - أسسها سوريون - في تركيا. ومن هذه المكاتب، يعدد درويش، "الرسالة، البركات، سكسوك، الأمانة".


آلية التواصل

تستخدم المكاتب الأربعة المذكورة آلية التواصل المعتمدة لدى شركات الحوالة النظامية حيث بإمكان العميل استلام إشعار لاستلام حوالته.

ويُوضح درويش أن معظم المكاتب الأخرى العاملة في الداخل لا تستخدم هذه الطريقة بل تعتمد على مجموعات تضم عشرات المكاتب. ويتم عرض مبالغ كبيرة عبر هذه المجموعات ليتعامل معها أصحاب المكاتب حيث تسلم باليد.

ويستخدم أصحاب المكاتب الواتساب في التواصل مع عملائهم الذين يضعون الأموال في مكاتب خارج سوريا ليسلموهم هذه الحوالات في أي منطقة يختارونها في الداخل.

ويقول درويش إنهم يتعاملون مع شركات مماثلة في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

ويضيف: "لدينا عملاء داخل مناطق سيطرة النظام يعملون بشكل سري".

كما يتم التعامل مع المنطقة الشرقية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة عن طريق مكاتب متواجدة في نفس المنطقة.

ويؤكد درويش: "لا يوجد منطقة في الداخل إلا ولدينا تعامل معها".


أجور الحوالات

تتقاضى مكاتب الحوالات أجوراً محددة على المبالغ المحولة من الداخل إلى الخارج وبالعكس.

ويقول "درويش" إنهم يتقاضون 3 دولار على مبلغ 500 $ ، 6 دولار على 1000 $، 10 دولار على مبلغ 2000 $.

ويضيف: "نتقاضى مبلغاً يتراوح بين 10 إلى 15 دولاراً أمريكياً لقاء مبلغ 5000 $".

ولا تختلف أجور الحوالات باعتبار كونها في الداخل السوري أو خارج سوريا، بل يؤكد درويش أن السعر لا يختلف في أغلب الأحيان.

يشار إلى أن مكاتب الحوالات تنتشر بشكل كبير في معظم مناطق الشمال السوري. كما يوجد في سرمدا وإدلب المدينة عشرات المكاتب العاملة في نفس المجال.




محمد كساح - خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top