دولار الغوطة ينخفض متجاوزاً كل التوقعات.. والنظام يسحب الليرة
2017-06-18 00:00:00

صورة من أرشيف "اقتصاد"



سجل سعر صرف الدولار الأمريكي في الغوطة الشرقية يوم الأحد 18 حزيران، 446 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.

ويأتي هذا الإنخفاض المفاجئ بعد استقرار شهدته الأسواق المالية في الغوطة خلال الفترة السابقة، فقد استقر سعر الصرف عند 475 ليرة سورية للدولار الواحد خلال الأسبوعين الماضيين.

من جانب آخر، ارتفعت نسبة أجور تحويل الأموال من وإلى الغوطة لما نسبته 20% بعد استقرارها عند حد 13% خلال الفترة الماضية.

وتأتي هذه التقلبات وسط حركة نشاط تشهدها أسواق الغوطة الشرقية قبيل أيام من حلول عيد الفطر المبارك.

وأكد مصدر خاص لـ "اقتصاد" أن سبب الإنخفاض المفاجئ في سعر صرف الدولار هو قيام النظام السوري بسحب العملة السورية من سوق الغوطة إلى خارجها عن طريق أحد التجار، وذلك بغية خلق المزيد من المشاكل الإقتصادية التي تساهم في خنق الغوطة مالياً.

وأشار المصدر إلى أن النظام السوري قد استطاع خلال الفترة الماضية تحديد سعر صرف الدولار والتلاعب به وإحداث فرق كبير في صرفه بين العاصمة دمشق والغوطة الشرقية، حيث سجل سعر الصرف في دمشق 520 ليرة سورية للدولار الواحد.

وأضاف المصدر أن هذه الخطوة من شأنها التأثير سلباً على حركة الأسواق في الغوطة، الأمر الذي يعرّض تجار الألبسة والحلويات وغيرها إلى خسائر كبيرة بسبب تدني سعر الصرف الذي ربما لن يقف عند حد 446 ليرة سورية.


محمد ياسر - الغوطة الشرقية - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top