قطر للبترول: استمرار تدفق الغاز للإمارات يأتي مراعاة لـ"الأشقاء"
2017-06-19 00:00:00

تلبي إمدادات الغاز القطري، نحو 30 بالمائة من احتياجات الإمارات التي تستخدمه في توليد الكهرباء



قال "سعد شريدة الكعبي"، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول (حكومية)، إن استمرار تدفق الغاز من بلاده حتى الآن، يأتي مراعاة لـ"الأشقاء" في الإمارات.

وأضاف الكعبي، في تصريحات صحفية، أن بلاده "لا تتعامل بعقودها فقط، وإنما بأخلاقها أيضاً".

وفي 5 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت الإمارات والسعودية والبحرين، قطع علاقاتها وإغلاق موانئها وأجوائها ومعابرها البرية بوجه قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، قبل أن تضم لها دول أخرى، في قطع العلاقات أو خفض التمثيل الدبلوماسي مع الدوحة.

ونفت قطر اتهام جيرانها، قائلة إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

وأكد الكعبي، أن قطر ملتزمة بكل عقودها وتعهداتها الدولية بشأن النفط والغاز، موضحاً أن الدوحة لم تقطع الغاز عن الإمارات لأنها تقدم الأخلاق على العقود.

ونوه إلى أن قطر لم تقطع الغاز عن الإمارات، رغم وجود بند يعفيها من التزاماتها التعاقدية بتوريد الغاز، متعلق بحالة "القوة القاهرة"، ومن ضمنها الحصار.

كان المدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة، حاتم الموسى، استبعد في وقت سابق اليوم، تعطل إمدادات الغاز القطري لدولة الإمارات، بسبب الأزمة الخليجية الراهنة.

وقال الموسى للصحفيين، اليوم، إن المؤسسة المملوكة لإمارة الشارقة لم تشهد أي انخفاض في معدلات تدفق الغاز الطبيعي من قطر.

وينقل خط الأنابيب دولفين من حقل الشمال القطري نحو ملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز الطبيعي إلى الإمارات وسلطنة عمان.

وتلبي إمدادات الغاز القطري، نحو 30 بالمائة من احتياجات الإمارات التي تستخدمه في توليد الكهرباء.

وتحصل شركة أبو ظبي للماء والكهرباء على نحو 994 مليون قدم مكعبة يومياً، في حين تحصل هيئة دبي للتجهيزات على 730 مليون قدم مكعبة يومياً؛ بينما تستورد شركة النفط العمانية نحو مئتي مليون قدم مكعبة يوميا.


الأناضول



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top