في واحدة من أكبر عمليات النصب بحمص.. شاب ثلاثيني يفر بمئات الملايين من قرية مسيحية
2017-07-29 00:00:00

صورة تعبيرية



قال موقع تلفزيون "الخبر" الموالي، إن شاباً حمصياً جمع خلال سنتين مئات الملايين من السكان والمتمولين في قرية فيروزة، ومن ثم، توارى عن الأنظار قبل عدة أيام.

وتقع فيروزة جنوب شرق مدينة حمص، بمسافة 5 كم، وهي بلدة ذات أغلبية مسيحية.

ولم ينشر تلفزيون "الخبر"، اسم الشاب الثلاثيني، لكنه رمز إليه بالأحرف الأولى، موضحاً أنه بدأ نشاطه، قبل سنتين، بجمع بضعة ملايين على أن يعمل بها في تجارة السيارات مقابل أرباح تقارب 20% من المبلغ المدفوع.

وحسب المصدر الإعلامي الموالي، اكتسب الشاب ثقة المتعاملين معه، بسبب التزامه بالدفع شهرياً، بحسب ما ذكر أهالي بلدة فيروزة، مما حفّز كبار المتمولين في البلدة، وبعضهم رجال دين وآخرون يعملون في الجانب الإغاثي، على استثمار أموالهم مع الشاب المذكور.

وحسب أحد شهود العيان، دفعت شخصيات في بلدة فيروزة مبالغ تصل إلى 100 مليون ليرة سورية، للشاب، طمعاً في استثمار ناجح لها.

وتوارى الشاب عن الأنظار منذ عدة أيام، وذهب إلى جهة مجهولة بعد جمعه مئات الملايين. وقد تكون هذه العملية واحدة من أكبر عمليات النصب وجمع الأموال في حمص.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top