هيئة تركية: فيديو إساءة الجنود لمتسللين من سوريا نُشر من خارج تركيا
2017-07-31 00:00:00

الأناضول



قالت هيئة خاصة شُكلت بعد انتشار مقطع فيديو لجنود أتراك يسيؤون معاملة 4 أشخاص حاولوا التسلل إلى تركيا عبر الحدود السورية، إن الفيديو نشر بشكل متعمّد من خارج تركيا، بهدف إحراج والنيل من هيبة تركيا والقوات المسلحة التركية.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، فإن هيئة تحقيق شُكّلت بعد انتشار المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت المعلومات إلى أن هيئة التحقيق أكدت أن إساءة معاملة الأشخاص الأربعة وقعت في إحدى وحدات حرس الحدود يوم 28 يوليو/تموز الحالي، نحو الساعة 11 ظهرًا.

وأوضحت أن الجنود ضبطوا 4 سوريين في موقع "سفرلي- سيوري" بولاية هطاي (جنوب) خلال محاولتهم التسلل إلى تركيا، ونقلوهم إلى موقع حراستهم.

وأفادت أنه بينما كان الجنود يضربون الأشخاص، كان أحدهم ويحمل رتبة عريف يصوّر ما يحصل عبر هاتفه المحمول.

وأشارت المعلومات إلى أن الجندي الذي صور المقطع، قام بإرساله عبر تطبيق "واتس آب" إلى سيدة تدعى "فريدة. أ" في ألمانيا.

وأكدت الهيئة أن نشر الفيديو من خارج تركيا، أمر له دلالات.

وفي وقت سابق، أعلنت رئاسة الأركان العامة التركية، أنها أوقفت جنودا أساءوا معاملة 4 أشخاص ضُبطوا خلال محاولتهم الدخول من سوريا إلى تركيا بطرق غير شرعية.

وقالت الأركان التركية إنه "جرى توقيف العناصر (الجنود) الذين قاموا بتصرفات لا يمكن قبولها بأي شكل من الأشكال بحق الأشخاص الأربعة".

وأكدت أن " الاجراءات الإدارية والقانونية بدأت بحق الموقوفين".

وأضافت أن "الأشخاص الأربعة الذين حاولوا اجتياز الحدود بطرق غير شرعية، جرى ترحيلهم إلى خارج الحدود، في إطار القوانين النافذة، عقب إجراء الفحص الطبي لهم، والتأكد من أنهم في وضع صحي جيد".


الأناضول



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top