حظر ترامب للسفر يفصل الأيتام عن الأسر الأمريكية الحاضنة
2017-07-31 00:00:00

ترامب - أرشيفية



تسببت مجموعة جديدة من أشكال الحظر ومقيدات السفر على اللاجئين - والتي تقول إدارة ترامب إنها ستعرقل نشاط الإرهابيين - في وقف برنامج أمريكي ممتد منذ ثلاثة عقود خاص باللاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم.

البرنامج خاص بالأطفال الذين أصبحوا لاجئين بسبب الحرب أو الاضطهاد والذين هم يتامى أو منفصلين عن والديهم بشكل لا يمكن إصلاحه.

ومنذ ثمانينيات القرن العشرين جلب البرنامج أكثر من 6 آلاف طفل لاجئ إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك 203 أطفال العام الماضي.

أما الآن، فإن أكثر من 100 طفل لاجئ كانت أسر حاضنة قد تبنتهم بالفعل في الولايات المتحدة عالقون في أنحاء العالم بينما ينتظرون نتيجة جلسات المحكمة في القضية.


أ ب



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top