الأغذية التي يدخلها النظام إلى دوما ليست بالمجان..!
2018-04-16 02:20:21

قافلة "السورية للتجارة" في دوما - إعلام النظام



يحاول النظام أن يصور أنه يقوم بإدخال المواد الغذائية وغيرها، إلى المناطق التي يسيطر عليها، بالمجان، بينما ما يقوم به هو إدخال سيارات الشركة السورية للتجارة التابعة لوزارة التموين، والتي تقوم بدورها ببيع هذه المواد للسكان وبأسعار أعلى من أسعارها في الصالات.

وبالنسبة لمدينة دوما، أعلنت وزارة التجارة الداخلية أنها أدخلت أكثر من 100 طن من المواد الغذائية والمنظفات حتى الآن، حيث أشارت مصادر خاصة لـ "اقتصاد" أن المواد في أغلبها كاسدة وتقترب من انتهاء صلاحياتها وهي بالأساس لم تكن تلقى سوقاً في صالات المؤسسة، وبالذات الفواكه وحمضيات الساحل.

وأضافت هذه المصادر، أن سيارات وزارة التجارة تجوب الشوارع كالباعة الجوالين، ثم تختار ساحة أو شارع رئيسي وتقف به، وتبدأ بالبيع لمن تبقى من السكان، لافتين، إلى أن الشراء يقتصر على المواد التموينية وبالذات السكر والرز والشاي والزيت والخبز، وهي أغلبها مواد من نوعية سيئة.

وأكدت هذه المصادر أن النظام يمنع دخول التبرعات من المواد الغذائية إلى الغوطة الشرقية، ويصر على فرض سياراته فقط.


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2018 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top