إيران تطلب من النظام ابتزاز الأردن.. مقابل فتح معبر نصيب وتشغيله
2018-07-08 20:48:23

الجانب الأردني من المعبر



استيلاء النظام على معبر نصيب، لا يعني بالضرورة فتح الحدود مع الأردن وإعادة الحياة التجارية إلى سابق عهدها بين البلدين، فهناك صعوبات كثيرة، تحول دون تحقيق هذا الأمر، وخصوصاً أن العلاقات التجارية بين النظام السوري ودول الخليج العربية مقطوعة، ما يعني بأن الفائدة من إعادة تشغيل المعبر هي مصلحة أردنية بامتياز، وهو بالأساس كان المتضرر من إغلاقه خلال السنوات الماضية.. ولكن، هل يعتقد الأردن بأن النظام سوف يوافق على إعادة فتح المعبر وتشغيله هكذا لوجه الله تعالى، أم أنه سيطالبه بدفع الثمن..؟، وبالتي ما هو الثمن..؟
 
موضوع دفع الثمن من قبل الأردن، هو أبرز ما طالبت به إيران، عبر قناة العالم، والتي أعدت تقريراً تحدثت فيه عن أهمية معبر نصيب الحدودي، مشيرة إلى أن النظام يجب أن لا يقبل بفتح المعبر دون أن يجبر الأردن على دفع الثمن كونه هو المستفيد الأكبر من إعادة تشغيله.

ولم تشر "العالم" إلى طبيعة الثمن الذي يجب على الأردن دفعه، إلا أن الكثير من المراقبين يتوقعون، أن يعمد النظام إلى ابتزاز المملكة، كأن يطالبها باعتذار رسمي وعلني منه على موقفها خلال الثورة السورية، أو أن يجري معها اتفاقاً سرياً، يقوم فيه الجانب الأردني بملاحقة جميع المعارضين المتواجدين على أراضيه، وترحيل المطلوبين وتسليمهم للنظام السوري.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2018 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top