محكمة بالمجر تقضي بسجن مهاجر سوري 5 سنوات لضلوعه في أعمال شغب على الحدود
2018-09-20 18:30:05

صورة من جلسة سابقة لمحاكمة المهاجر السوري



قضت محكمة في المجر يوم الخميس بالسجن خمس سنوات على رجل يحمل الجنسيتين السورية والقبرصية بسبب عبوره الحدود ضمن أعمال شغب خلال أزمة المهاجرين، وهي قضية أثارت انتقادات من البرلمان الأوروبي ومنظمة العفو الدولية.

وكان أحمد حامد ضمن مجموعة مهاجرين عبرت إلى المجر يوم 16 سبتمبر أيلول 2015 قادمة من صربيا، وهي مجموعة رشقت رجال الشرطة بالحجارة قبل أن يفتح مئات المهاجرين البوابة الحدودية عنوة، واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع للتصدي للمهاجرين.

وصدر حكم مؤقت في مارس آذار بسجنه سبع سنوات بسبب عبور الحدود بشكل غير قانوني ولمشاركته فيما وصفته المحكمة ”بفعل إرهابي“ خلال اشتباكات مع الشرطة على الحدود.

وخفف الحكم النهائي في القضية يوم الخميس مدة السجن إلى خمس سنوات. وأثارت القضية انتقادات لموقف المجر المتشدد تجاه هجرة المسلمين إلى أوروبا.

وأيدت المحكمة حكما أوليا بطرد حامد من المجر لمدة عشر سنوات.

وقال القاضي إريك ميزولاكي في قاعة المحكمة التي ضمت عشرات الصحفيين إن المحكمة أخذت بعين الاعتبار حقيقة أن حامد لا يتحدث المجرية وإنه منفصل عن أسرته، كأسباب لتخفيف الحكم، وأيضا حقيقة أنه محتجز منذ أكثر من ثلاث سنوات.


رويترز



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top