تعرف على فعاليات مهرجان "الرمان الأول" بدركوش
2018-10-09 21:53:56

صور من فعاليات المهرجان - اقتصاد



في خطوة هي الأولى من نوعها، أقام المجلس الأهلي لمدينة دركوش بريف إدلب، مهرجان "الرمان" الأول.

وانطلقت فعاليات المهرجان على أرض الملعب البلدي، وسط حضور جماهيري ورسمي، حيث عُرضت أصناف مختلفة لهذه الفاكهة وتنافس الفلاحون ضمن مسابقة اختارت نوعية الرمان الأفضل.


المهرجان جاء بحسب المجلس الأهلي، بهدف إعادة روح الحياة المدنية للناس والتذكير بحقوق المزارعين وإظهار جهودهم التي نسيت في ظل الحرب.

"كما سعى لتوطيد العلاقات بين الناس بمشاركتهم لبعضهم بأنواع الرمان الممتاز خلال المهرجان ونشر روح التعاون والألفة"، يؤكد المجلس.

تجاوز عدد الحضور قرابة ٣٠٠ شخص، ١٠% منهم مزارعون مشاركون بمنتجاتهم. وحضرت وفود من الريف والمحافظة، كما حضر عميد كلية الزراعة بإدلب، ورؤساء العشائر في الشمال، وحظي المهرجان بتغطية من وسائل إعلام محلية وعربية.

الناشط بمركز دركوش الإعلامي، مصطفى قريش، قال لـ "اقتصاد" إن المهرجان كان ناجحاً لا سيما أنها التجربة الأولى، والتي سيسعى القائمون عليها، بهدف إحياءها في مواسم قادمة.

وأضاف: "أقام المهرجان عروضاً للأطفال وحوارات حول زراعة الرمان، بالإضافة لعروض عن عملية التدبيس وجولات على المنتجات وتقييمها".


تحتل شجرة الرمان المرتبة الثانية بعد اللوزيات في منطقة دركوش من حيث المساحة وعدد الأشجار.

وبحسب المهندس الزراعي فايز المعمار، فإن زراعة شجرة الرمان لم تعد مقتصرة على أطراف البساتين كنوع من أنواع الأسيجة بل ازدادت مساحتها المزروعة وعدد أشجارها مع وجود الأصناف الفرنسية الجديدة التي تتميز بأنها تزرع بكثافة ومسافات متقاربة بدل الأصناف البلدية القديمة.

تتنوع أصناف الرمان وتشتهر دركوش بعدد منها كـ "الفان والعصفوري والفرنسي"، بالإضافة لـ "ناب الجمل ورمان القزم".

المعمار أوضح أن العناية بأشجار الرمان يشبه التعامل مع بقبة الأشجار وتحتاج لتسميد أساسي في بداية الموسم وخاصة الآزوت والفوسفور ويضاف خلال النمو البوتاس، وإضافة الأسمدة الورقية أيضاً بالتزامن مع مكافحة الحشرات.

لا تواجه زراعة الرمان مشاكل أو معوقات باستثناء ضعف عملية التسويق وعدم وجود خيارات متاحة لعملية تصديرها في حين لم يتجاوز سعر الكيلو الممتاز منها لهذا الموسم 105 ليرات سورية.

وتخللت فعاليات المهرجان عملية بيع بالجملة والمفرق للرمان، وحظي باهتمام بالغ من الفلاحين الذين استفادوا بالترويج لمحاصيلهم. واستمر المهرجان ليوم واحد فقط.



شمس الدين مطعون – خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2018 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top