22 قتيلاً في انقلاب عربة تقل مهاجرين في غرب تركيا
2018-10-14 16:21:47

محققو الشرطة التركية يتفحصون مكان كارثة تحطم شاحنة تقل مهاجرين في ازمير، الأحد 14 تشرين الأول/أكتوبر 2018



قتل 22 شخصا بينهم أطفال الأحد عندما انحرفت عربة تقل مهاجرين يعتقد أنهم كانوا متوجهين إلى اليونان، عن طريق سريع وسقطت في مجرى ماء بغرب تركيا، بحسب وسائل إعلام رسمية.

وكانت العربة التي يعتقد أنها شاحنة، تعبر طريقا سريعا في منطقة إزمير قرب مطار إزمير عندما انقلبت وهوت عدة أمتار ووقعت في المجرى المائي، بحسب وكالة الأناضول الرسمية.

وقالت الوكالة إن 22 شخصا لقوا مصرعهم فيما أصيب 13 آخرين. وكانت حصيلة أولية أشارت إلى مقتل 19 شخصا في الحادث الدام.

ولم تتضح بعد هويات الضحايا.

وأظهرت مشاهد التلفزيون التركي العربة وقد تحولت إلى حطام. وهرع عدد كبير من عناصر الإغاثة إلى مكان الحادث.

وقالت وكالة دوغان للأنباء إن سائق العربة وهو تركي عمره 35 عاما نجا من الحادث، وقد ابلغ الشرطة من على سريره في المستشفى أنه انحرف لتفادي شاحنة بيضاء في الاتجاه المعاكس.

وتشمل حصيلة القتلى رضيعين وطفلين وامرأة حامل، بحسب المصدر نفسه.

وأوضحت الوكالة انّ العربة المنكوبة كانت في طريقها إلى سواحل منطقة إزمير، حيث كان يعتزم المهاجرون الانطلاق منها على مركب وصولا إلى جزيرة ساموس اليونانية.

وتفصل جزيرة ساموس بضعة كيلومترات عن شبه جزيرة ديليك بشمال تركيا المحاذية لمنطقة إزمير.

ومع تماثله للشفاء، يمثل السائق الشاب أمم المحكمة مع طلب من الادعاء العام بتوقيفه، على ما أوضحت وكالة الأناضول التي أشارت إلى أنّ السلطات فتحت تحقيقا في الحادث.

وتعد تركيا نقطة عبور للمهاجرين الفارين من بلادهم في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا هربا من الحروب والفقر، سعيا لحياة أفضل في أوروبا عن طريق اليونان، العضو في الاتحاد الأوروبي.

وعبر مليون مهاجر من تركيا إلى اليونان في 2015، معظمهم في مراكب، متسببين بأزمة فرضت اتفاقا بين أنقرة والاتحاد الأوروبي لوقف تدفق اللاجئين.

وتراجعت أعدادهم منذ التوصل للاتفاق لكن البعض ما زالوا يقومون بالرحلة المحفوفة بالمخاطر.

وبحسب أرقام الأمم المتحدة فإن أكثر من 24 ألف مهاجر وصلوا اليونان بحرا حتى الآن هذا العام، وقضى 118 مهاجرا غرقا خلال محاولاتهم العبور.


فرانس برس



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top