تحقيقات للشرطة بعد العثور على عبوة ناسفة في علبة بريد منزل الملياردير جورج سوروس بنيويورك
2018-10-24 08:17:25

الملياردير الاميركي جورج سوروس في واشنطن في 17 نيسان/أبريل 2015 - فرانس برس



يجري مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) تحقيقات بعد العثور على عبوة ناسفة في صندوق البريد في منزل الملياردير الأميركي جورج سوروس، العدو اللدود لأنصار نظرية المؤامرة والقوميين الأوروبيين والأميركيين، في نيويورك.

وقالت الشرطة في مدينة بيدفورد الراقية التي تبعد نحو ستين كيلومترا عن نيويورك، إنها تلقت بعد ظهر الإثنين اتصالا من موظف في منزل سوروس، ذكر أنه عثر على طرد مشبوه في علبة الرسائل.

وأضافت الشرطة المحلية أن الموظف فتح الطرد ورأى أنه يشبه فعلا عبوة ناسفة فوضعه في منطقة حرجية قامت الشرطة بتفجيره فيها بعد ذلك.

وأوضحت ناطقة باسم سوروس أنه لم يكن في منزله عند وقوع الحادثة.

وتم تسليم الملف إلى وحدة مكافحة الإرهاب في مكتب التحقيقات الفدرالي الذي لم يذكر الثلاثاء أي معلومات عند الاتصال به. ولم يعلن عن توقيف أي شخص.

وقالت مؤسسة سوروس "مؤسسات المجتمع المنفتح" (أوبن سوسايتي فاونديشن)، في بيان الثلاثاء إنها تدين "خطاب الكراهية الذي يهيمن على السياسة في الولايات المتحدة وفي الكثير من دول العالم، ويؤدي إلى التطرف والعنف".

وأضافت "في هذه الأجواء من الخوف والتضليل والسلطوية المتزايدة، مجرد التعبير عن آراء يمكن أن يجلب تهديدات بالموت".

وأكد رجل المال في البيان أنه "كرس حياته" لتشجيع تعدد الآراء، داعيا "السياسيين من كل الأطراف إلى الاعتدال في تصريحاتهم".

وجورج سوروس المجري الأصل وأصبح ثريا بفضل أسواق المال، مستهدف منذ سنوات من قبل القوميين وأنصار نظريات المؤامرة في أوروبا والولايات المتحدة، الذين يتهمونه خصوصا بدعم الهجرة غير الشرعية عبر أعماله الخيرية.

وفي أوروبا، قامت مؤسسته في آب/أغسطس بنقل مقرها من بودابست إلى برلين بعدما تبنت حكومة فيكتور أوربان سلسلة قوانين تحت عنوان "أوقفوا سوروس".

وفي الولايات المتحدة اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب أيضا سوروس المتبرع الكبير للديموقراطيين، بتمويل تظاهرات ضد تعيين القاضي بريت كافانو في المحكمة العليا.

وكان مات غيتز النائب الجمهوري عن فلوريدا في الكونغرس، اتهم في تغريدة الأسبوع الماضي سوروس بتقديم دعم مالي إلى "قافلة" المهاجرين القادمين بمعظمهم من هوندوراس والمتوجهين إلى الحدود الأميركية عبر المكسيك حاليا، مع اقتراب انتخابات منتصف الولاية في الولاية المتحدة.

وفي نهاية أيار/مايو اتهمت روزيان بار الممثلة المؤيدة لترامب، سوروس اليهودي الأصل بأنه "نازي"، قبل أن تعتذر في حزيران/يونيو.


فرانس برس



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2018 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top