النفط يهبط نحو 1% بعد طلب ترامب بعدم خفض إمدادات أوبك
2018-11-13 13:21:48

صورة تعبيرية



هبطت أسعار النفط نحو واحد بالمئة يوم الثلاثاء مع نزول خام برنت لما دون 70 دولارا للبرميل وانخفاض الخام الأمريكي عن 60 دولارا، بعدما ضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أوبك لكيلا تخفض الإمدادات بغية دعم السوق.

وجاء الهبوط في الوقت الذي يحوم فيه الدولار قرب أعلى مستوى في 16 شهرا، مما يزيد تكلفة استيراد النفط للدول التي تستخدم العملات الأخرى.

وبحلول الساعة 0740 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 59.22 دولار للبرميل منخفضة 70 سنتا بما يعادل 1.2 بالمئة مقارنة مع التسوية السابقة.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 69.41 دولار للبرميل متراجعة 71 سنتا أو واحدا بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق.

وانخفض خاما برنت وغرب تكساس الوسيط أكثر من 20 بالمئة منذ مطلع أكتوبر تشرين الأول.

وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش في مذكرة "الإنتاج المرتفع للغاية في الولايات المتحدة، إلى جانب الإمدادات المتنامية القادمة من السعودية وروسيا يبدآن في التأثير على أرصدة أسواق النفط. وبالتالي بدأت مخزونات النفط الخام في الزيادة مجددا".

وأضاف البنك أن من المتوقع أن يتجاوز الإنتاج الأمريكي من النفط، الذي بلغ بالفعل مستوى قياسيا قدره 11.6 مليون برميل يوميا، 12 مليون برميل يوميا في 2019 مما سيجعل الولايات المتحدة دولة معتمدة على الذات في الطاقة.

ولا يزيد الإنتاج في الولايات المتحدة وحدها؛ فقد قالت قازاخستان يوم الثلاثاء إن إنتاجها النفطي زاد 4.8 بالمئة إلى 74.5 مليون طن في الأشهر العشرة الأولى من 2018 بما يعادل 1.82 مليون برميل يوميا.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الاثنين إن أوبك متفقة على الحاجة إلى خفض المعروض النفطي العام القادم بنحو مليون برميل يوميا مقارنة مع مستويات أكتوبر تشرين الأول لمنع حدوث فائض في الإمدادات.

لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يرق له الحديث الصادر عن السعودية الحليف السياسي للولايات المتحدة.

وقال ترامب على تويتر الاثنين "نأمل ألا تخفض السعودية وأوبك الإنتاج. أسعار النفط يجب أن تكون أقل كثيرا استنادا إلى الإمدادات!"


رويترز



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top