النفط يرتفع مع فرض أمريكا عقوبات على فنزويلا
2019-01-29 13:06:05

منشأة نفطية - صورة أرشيفية



ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة بي.دي.في.إس.إيه في خطوة قد تكبح صادرات الخام من البلد العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من هذه الخطوة، التي تأتي مع تطلع الحكومة الأمريكية إلى تكثيف الضغوط على الرئيس نيكولاس مادورو للتنحي، قال متعاملون إن وفرة إمدادات النفط العالمية والتباطؤ الاقتصادي لاسيما في الصين يحدان من ارتفاع أسعار الخام.

وبحلول الساعة 0747 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 52.29 دولار للبرميل مرتفعة 20 سنتا أو 0.4 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 60.11 دولار للبرميل مرتفعة 18 سنتا أو 0.3 بالمئة.

وتظل الولايات المتحدة مستوردا رئيسيا للنفط الفنزويلي على الرغم من الخلافات السياسية، وإن كانت الكميات قد انخفضت في السنوات الأخيرة في ظل أزمة فنزويلا الاقتصادية وفي الوقت الذي تستهدف فيه الولايات المتحدة فنزويلا بعقوبات.

ولدى فنزويلا أكبر احتياطيات نفط مؤكدة في العالم وهي أيضا عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وتظل إمدادات النفط العالمية مرتفعة لأسباب على رأسها زيادة إنتاج النفط الأمريكي أكثر من مليوني برميل يوميا العام الماضي إلى مستوى قياسي يبلغ 11.9 مليون برميل يوميا.

كما أن هناك مخاوف في قطاع النفط من أن الطلب على الخام قد يتعثر في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأظهر استطلاع لرويترز أن نشاط قطاع الصناعات التحويلية الصيني الكبير سينكمش على الأرجح للشهر الثاني على التوالي في يناير كانون الثاني، مما يبرز المخاوف بشأن المخاطر التي يشكلها التباطؤ الصيني على الاقتصاد العالمي.


رويترز



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top