تماهياً مع جنون الدولار.. المواد الغذائية ترتفع في إدلب
2019-02-02 14:44:01

صور من بقاليات في إدلب - اقتصاد



شهدت أسعار المواد الغذائية في محافظة إدلب ارتفاعاً ملحوظاً تعدى نسبة 15 بالمئة وصولاً إلى 20 بالمئة بالتزامن مع التراجع الذي تشهده الليرة السورية والذي بدأ خلال الأيام الماضية. الصعود وفقاً لتجار من إدلب مؤهل للاستمرار كونه يتماشى مع ارتفاع الدولار.

وتحصل إدلب على معظم السلع الغذائية من تركيا حيث تنشط حركة التجارة من طرف واحد مع الجانب التركي عبر معبر باب الهوى. وعزا "أبو محمود" وهو تاجر تجزئة من ريف إدلب موجة الغلاء في أسعار الغذائيات إلى اعتماد تجار الجملة في سوق سرمدا على بيع السلع بالدولار. وقال أبو محمود لـ "اقتصاد": "كل شيء يجري حساب سعره وفقاً للدولار. التجار رفعوا الأسعار فور ارتفاع العملة الصعبة مع أن المخازن كانت مليئة".


"حسان" وهو تاجر آخر أشار إلى أن المواد الغذائية ارتفعت من المصدر الرئيسي وهم تجار الجملة الكبار الذين يمررون شاحنات البضائع من معبر باب الهوى ومن المعابر المفتوحة مع النظام. يقول "حسان" لـ "اقتصاد": "بتنا نشتري كيس السكر زنة 50 كيلو بفرق 1000 ليرة زيادة ما جعل تجار التجزئة يبيعونه بـ 250 ليرة بعد أن كان سعر الكيلو لا يتعدى 220 ليرة".

معظم السلع الغذائية طالها الارتفاع حتى السلع التي تأتي من مناطق سيطرة النظام كنتيجة طبيعية لوجود الأسواق الكبيرة التي تتحكم بالبضائع.


وبدا الغلاء واضحاً في أسواق التجزئة حيث وصل سعر الرز المصري (نوعية ممتازة) إلى 450 ليرة بعد أن كان مستقراً على 400 ليرة للكيلو الواحد. سمنة فرزات (1 كيلو غرام) تجاوزت 600 ليرة. شاي كرزة (نصف كيلو) ارتفع إلى 1900 ليرة في حين بلغ سعر العبوة زنة (1كغ) 3600 ليرة.


عبوة زيت القلي (ليتر واحد) صعدت إلى 475 ليرة. بينما سجلت المعلبات أسعاراً مرتفعة إذ تباع علبة السردين بـ 225 ليرة، وعبوة سمك التونا "ليو" بـ 425 ليرة. أما المرتدلا؛ فالصغيرة بـ 225 ليرة والوسط بـ 400 ليرة والبوري بـ 600 ليرة.


كيلو الفاصولياء (حب نوع أول) تجاوز 450 ليرة. والعدس الأحمر 300 ليرة والعدس الأسود 350 ليرة. أما عبوة الحلاوة زنة (350 غ) فوصل سعرها إلى 500 ليرة بينما وصل سعر العبوة (1 كغ) إلى 950 ليرة. كيس الحليب المجفف (رينو) الذي يزن 900 غ قد ارتفع إلى 2400 ليرة.

موجة الارتفاع لم تطل المنتجات الأخرى مثل البسكويت والـ(شيبس) والكولا وذلك بسبب وجود حيز جيد للربح في هذه المواد كما يؤكد تجار الغذائيات لكن "في حال صعد الدولار أكثر فسترتفع أسعار هذه المنتجات بالتزامن مع سائر البضائع".




محمد كساح - خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top