عودة "ماجد الفطيم" إلى سوريا.. النظام يكذب
2019-02-10 19:53:56

شعار مجموعة "الفطيم" الإماراتية



قبل نحو ستة أشهر أعلنت وزارة السياحة التابعة للنظام، عودة مجموعة الفطيم الإماراتية والخرافي الكويتية، لاستئناف مشروعاتهما في سوريا، بينما نفت هاتان الشركتان الخبر، الأمر الذي دفع وزير السياحة السابق بشر يازجي، للتصريح بأن لديه وثائق تثبت صدق تصريحاته، ووعد بإبرازها لوسائل الإعلام، لكنه لم يفعل، وجرت فيما بعد إقالته من منصبه.

مؤخراً عادت وسائل إعلام النظام، للحديث عن عودة مجموعة الفطيم الإماراتية، لاستئناف مشروع "خمس شامات" في منطقة الصبورة بالقرب من دمشق، مروجة للخبر على أنه يندرج في إطار التهافت الخليجي لإعادة العلاقات مع النظام السوري.
 
وقد بحثنا كثيراً على موقع مجموعة الفطيم الالكتروني، فلم نقع على أي بيان يشير إلى عودتها للعمل في سوريا، كما أننا لم نقع على أساس للخبر إلا في وسائل إعلام النظام.. ما يشير إلى أنه إعلام كاذب.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top