النفط يسجل 75 دولاراً للمرة الأولى في 2019 وسط تشديد عقوبات إيران
2019-04-25 12:02:04

صورة تعبيرية



 ارتفع خام برنت يوم الخميس متجاوزا 75 دولارا للبرميل للمرة الأولى في 2019 عقب تشديد العقوبات على إيران، بينما كبح تنامي معروض الولايات المتحدة مكاسب الخام الأمريكي.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى ذروة 2019 عند 75.01 دولار للبرميل يوم الخميس وسجلت 74.90 دولار للبرميل في الساعة 0705 بتوقيت جرينتش، مرتفعة 33 سنتا بما يعادل 0.4 بالمئة عن أحدث إغلاق لها.

وسجلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 65.94 دولار للبرميل، مرتفعة خمسة سنتات عن التسوية السابقة.

وقال المتعاملون إن برنت يستمد دعما يوم الخميس من وقف صادرات النفط الروسي إلى بولندا وألمانيا عبر خط أنابيب بسبب مشاكل تتعلق بالجودة.

وقالت الولايات المتحدة هذا الأسبوع إنها ستنهي جميع الإعفاءات الممنوحة من العقوبات المفروضة على إيران، مطالبة الدول بوقف استيراد النفط من طهران من مايو أيار أو مواجهة إجراءات عقابية من واشنطن.

وقال المحللون لدى كابيتال إيكونوميكس في مذكرة "عقب قرار الولايات المتحدة بتشديد عقوباتها على إيران... زدنا توقعنا لنهاية العام لخام برنت من 50 دولارا إلى 60 دولارا للبرميل".

يأتي قرار الولايات المتحدة لمحاولة خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر وسط تخفيضات معروض بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) منذ بداية السنة بهدف رفع الأسعار.

ونتيجة لذلك، ارتفعت أسعار برنت نحو 40 بالمئة منذ يناير كانون الثاني.

لكن برايان هوك الممثل الأمريكي الخاص لإيران والمستشار الكبير لوزير الخارجية قال يوم الخميس "يوجد معروض وفير في السوق لتخفيف أثر ذلك الانتقال وإبقاء الأسعار مستقرة".

وقالت ريستاد إنرجي الاستشارية إن السعودية وحلفاءها الرئيسيين قد يعوضون فاقد النفط الإيراني.

وقال بيورنر تونهاوجن مدير أبحاث النفط في الشركة "السعودية وعدد من حلفائها لديهم طاقة إحلال تتجاوز فاقد الصادرات الإيرانية".

وأضاف "منذ أكتوبر تشرين الأول 2018، خفضت السعودية وروسيا والإمارات والعراق الإنتاج 1.3 مليون برميل يوميا، وهو ما يكفي وزيادة لتعويض الفقد الإضافي".


رويترز



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top