لماذا منعت الأردن استيراد 194 مادة من سوريا..؟
2019-04-28 16:56:13

الجانب الأردني من معبر نصيب - أرشيفية



لا تزال ظروف القرار الذي اتخذه الأردن بشكل مفاجئ، بمنع استيراد 194 مادة من سوريا، غامضة للكثير من المتابعين، إذ أنه لم يصدر عن الجهات المعنية في كلا البلدين أي توضيح لدوافع هذا القرار، سوى ما ذكرته وزارة الصناعة الأردنية بشكل هامشي، من أن ذلك يأتي وفقاً لمبدأ المعاملة بالمثل.

ومما يزيد الأمور غموضاً، أن وزارة الاقتصاد السوري، لم تعلق على القرار ولم تقل أنها سوف تصدر قائمة مشابهة، تمنع فيها استيراد نفس السلع من الأردن.. فما السر؟
 
تقول مصادر إعلامية أردنية، بأنه بعد بدء العمل في معبر نصيب الحدودي في الشهر العاشر من العام الماضي، فوجئوا بأن السوريين يمنعون تجارهم ومواطنيهم من اصطحاب أية بضائع أردنية إلى داخل الأراضي السورية، بالإضافة إلى أن السوريين لم يتعاملوا مع مسألة فتح المعبر من أجل زيادة الحركة التجارية بين البلدين، وإنما اعتبروه ممراً للوصول إلى أسواق دول الخليج العربية فقط.

وتضيف هذه المصادر أنها لم تجد تفسيراً لسلوك النظام السوري سوى بأنه ينفذ التوجيهات الأمريكية الإسرائيلية للضغط على الأردن اقتصادياً، من أجل القبول بصفقة القرن، بعدما أعلن الملك عبد الله رفضه لهذه الصفقة والتخلي عن الإشراف على الأماكن المقدسة في القدس المحتلة.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top