مصدر يكشف لـ"اقتصاد" عن هدف اجتماع "قسد" بمسؤولي النظام في محيط منبج
2019-07-18 22:16:31

صورة أرشيفية



كشفت مصدر مطلع خاص بـ"اقتصاد" أن الاجتماع الذي عقدته قيادات من وحدات الحماية الكردية مع وفد عسكري تابع للنظام السوري في بلدة العريمة غرب مدينة منبج، عصر يوم الخميس، كان هدفه إعادة افتتاح معبر "التايهة" الذي يربط منبج بمناطق سيطرة النظام.

وبحسب المصدر فإن من المرجح أن يتم إعادة العمل بمعبر "التايهة" بحلول يوم غدٍ الجمعة، إثر الاتفاق على ذلك خلال الاجتماع المشار إليه.

كان النظام السوري قد أغلق المعبر الواقع إلى الجنوب من منبج، لأسباب مجهولة، يوم الأربعاء.

لكن مصادر عزت القرار بإغلاق المعبر، إلى منع "الوحدات الكردية" حركة الشاحنات التي خصصها النظام لنقل الحبوب، من الحسكة إلى المحافظات الأخرى.

وتسيطر الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، فعلياً، على قرار "قوات سوريا الديمقراطية - قسد".

وأوضحت المصادر أن "قسد" احتجزت الشاحنات ومنعتها من التوجه إلى الحسكة أثناء مرورها في مدينة منبج، ما دفع بالنظام إلى الرد بإغلاق معبر "التايهة".

وكانت وكالة أنباء النظام "سانا"، قد نقلت عن اللجنة المركزية للحبوب تأكيدها "استمرار عملية استلام الأقماح في كل مراكز التسويق بالمحافظات باستثناء مراكز الحسكة بسبب منع (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكية، الفلاحين من تسليم محصولهم"، مشيرة إلى استلام كل الكميات الموردة من قبل الفلاحين "وتسديد أثمانها وفق الثبوتيات المطلوبة"، حسب وصف الوكالة.


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top