أرقام قياسية لموجة حر غير مسبوقة في بلجيكا وفرنسا وبريطانيا
2019-07-25 18:34:40

الصورة أرشيفية



قال مسؤولون بلجيكيون إن البلاد شهدت ارتفاعا في درجات الحرارة تجاوزت 40 درجة مئوية لأول مرة منذ عام 1833.

وذكر معهد الأرصاد الجوية البلجيكي اليوم الخميس أن الرقم القياسي الجديد بلغ الآن 40.2 درجة مئوية، الذي سجل بالقرب من مدينة لييج شرقي البلاد أمس الأربعاء.

وأضاف في وقت سابق أن أعلى درجة حرارة سجلت مؤخرا كانت 39.9 درجة مئوية في مدينة كلاين بروغل.

وقال المعهد إن هذا الرقم سيتم تجاوزه مرة أخرى اليوم الخميس.

وسجلت باريس أعلى ارتفاع لها في درجة الحرارة على الإطلاق بلغ 40.6 درجة مئوية (105.1 درجة فهرنهايت) وسط موجة حارة تجتاح جميع أنحاء أوروبا.

وقالت السلطات إن درجة الحرارة لا تزال في ارتفاع.

أعلنت هيئة الأرصاد الوطنية الفرنسية إن الرقم القياسي الجديد تم تسجيله بعد ظهر اليوم الخميس، متفوقًا على الرقم القياسي السابق البالغ 40.4 درجة مئوية (104.8 درجة فهرنهايت) والذي سجل عام 1947.

يأتي الارتفاع الحالي في درجات الحرارة وسط موجة الحر التي شهدتها القارة الأوروبية هذا الأسبوع - والثانية التي تضرب القارة هذا الصيف.

وبلغت درجات الحرارة أقصى ارتفاع لها على الإطلاق في فرنسا الشهر الماضي، عندما بلغت درجة الحرارة 46 درجة مئوية (114.8 درجة فهرنهايت) جنوب البلاد.

وشهدت بريطانيا أكثر أيام شهر يوليو / تموز حرارة منذ بدء التسجيل، إذ قفز مؤشر الحرارة في مطار هيثرو إلى 36.9 درجة مئوية.

يأتي هذا في حين تستعد البلاد، التي لطالما اشتهرت بالأحوال الجوية الضبابية والرطبة، لاحتمال كسر رقم قياسي مسجل فيما يخص درجات الحرارة اليوم الخميس.

كانت درجة الحرارة الأعلى المسجلة في يوليو / تموز 36.7 مئوية، بينما الأعلى على الإطلاق 38.5 مئوية والتي سجلت في أغسطس / آب 2003.

قالت هيئة الأرصاد الجوية في بريطانيا إن تسجيل درجات الحرارة بدأ عام 1865.

يسبب الطقس الحار مشكلات لهيئة الصحة الوطنية.

وفي السياق، قال الدكتور نيك سكريفين، رئيس جمعية "أكيوت ميديسن" إن الموظفين يعانون، إذ لا توجد مكيفات هواء في كثير من المنشآت.

وأضاف أنه لم يتم التعلم من موجات الحر السابقة، وأن "المستشفيات استأجرت العام الماضي مراوح ومبردات كبيرة لأسبوع أو ما إلى ذلك، ولكنها لم تضع شيئا للأمد الطويل ... إنها تتصرف بشكل تفاعلي بحت وليس استباقيا".



أ ب



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top