اليونان تعلن رفضها تقديم أي مساعدة لناقلة النفط الإيرانية
2019-08-21 22:54:16

ناقلة النفط الإيرانية



قالت اليونان يوم الأربعاء إنها لن تعرض علاقاتها مع الولايات المتحدة للخطر من خلال مساعدة ناقلة عملاقة إيرانية تلاحقها الولايات المتحدة، وهي تبحر حاليا في البحر المتوسط بعد أن أفرجت عنها سلطات جبل طارق، ويعتقد أنها تتجه إلى ميناء يوناني.

وقال نائب وزير الخارجية ميلتاديس فارفيتسوتيس إن اليونان تتعرض لضغوط من السلطات الأمريكية، التي تزعم أن "أدريان داريا 1" التي ترفع علم إيران على صلة بمؤسسة خاضعة للعقوبات.

وصرح فارفيتسوتيس لتلفزيون "أنتينا" أن الناقلة التي يبلغ طولها 330 مترًا أكبر من أن تدخل أي ميناء يوناني ولا يمكنها قانوناً تفريغ الخام الخفيف الذي تبلغ قيمته 130 مليون دولار في مصافي التكرير في الاتحاد الأوروبي.

وأضاف فارفيتسوتيس أن السفينة لا يزال بإمكانها دخول المياه اليونانية أو الرسو قبالة السواحل، وفي هذه الحالة "سوف ترى أثينا" ما ستفعله.

تهدد هذه القضية بإدخال اليونان في مواجهة متنامية بين إيران والغرب بعد أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية قبل أكثر من عام. وأعاد ترامب فرض عقوبات متصاعدة على إيران، مما أدى إلى وقف بيع النفط الخام الإيراني على المستوى الدولي وتراجع العملة الإيرانية بشكل حاد.

غادرت السفينة جبل طارق يوم الأحد بعد احتجازها لمدة شهر بزعم محاولتها خرق عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.

رفضت سلطات جبل طارق محاولات الولايات المتحدة مصادرة السفينة "أدريان داريا 1"، بحجة أن لوائح الاتحاد الأوروبي أقل صرامة من العقوبات الأمريكية على إيران. وقالت سلطات جبل طارق أيضا إن إيران قدمت ضمانات بأن الناقلة لن تفرغ شحنتها في سوريا.

والوجهة المعلنة للسفينة هي ميناء كالاماتا اليوناني الجنوبي، حيث لن تتمكن سفينة بهذا الحجم أو الغاطس إلا من الرسو على بعد نصف ميل بحري على الأقل قبالة السواحل.

السفينة التي كانت تحمل في السابق "غريس 1"، هي الآن في المياه قبالة الجزائر ومن المتوقع أن تصل إلى كالاماتا في 26 أغسطس/آب، وفقًا لخدمة تتبع السفن "مارينترافيك". وتقول السلطات اليونانية إنها لم تتلق أي إخطار رسمي بوجهة السفينة، أو أي طلب للرسو في كالاماتا.

وقال فارفيتسوتيس "نرسل رسالة مفادها أننا لسنا مستعدين لتسهيل مسار هذه السفينة إلى سوريا. هذه الرسالة أوضحناها للغاية".

تحرص اليونان على عدم تهديد علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، التي تتطلع إلى دعمها ضد مشاريع تركيا المجاورة للتنقيب عن النفط والغاز قبالة جزر بحر إيجة اليونانية وقبرص، أو علاقاتها مع إسرائيل.


أ ب



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top