"البعث" تنفجر في وجه المصرف المركزي
2019-08-26 19:18:58

مقر دار البعث بدمشق - أرشيفية



عبّرت جريدة البعث التابعة للنظام عن استيائها من صمت المصرف المركزي تجاه ارتفاع أسعار الصرف في السوق الموازي، إلى ما فوق 620 مقابل الدولار، بينما لا يزال السعر الرسمي عند 435 ليرة، مشيرة إلى أن هذا الصمت يثير "الكثير من الريبة، ويفتح المجال واسعاً أمام تأويلات وتفسيرات تنعكس سلباً على واقع سعر الصرف..!".

وانتقدت الصحيفة تصريحات حاكم المركزي "حازم قرفول" الذي أعلن أكثر من مرة أن سعر الصرف في السوق الموازي وهمي، مضيفة، لو أن هذا الكلام صحيح، فيجب أن يقابله "حملة حكومية غير مسبوقة لسحق كل من يتاجر بسعر الصرف، ومن يسعر بضائعه على أساس الـ620 ليرة..!".

وتابعت الصحيفة: "الأسعار باتت أكثر من كاوية نتيجة تقويمها وفق سعر السوق الموازية المطوّعة من قبل المتاجرين بسعر الصرف، وهذا يعني بالمحصلة إما إنه سعر حقيقي وليس وهمياً، أو إنه بالفعل وهمي وليس حقيقياً، ولكن عجز الحكومة ممثلة بأذرعها التنفيذية المعنية لجهة سحق المرتكبين، هو من قلب المعادلة..!".

واعتبرت الصحيفة، أن الوضع خطير وينذر بمزيد من التدهور، وأن الضحية بالنهاية هو المواطن الذي أطبقت ضغوطات الحياة عليه، ولم يعد قادراً على أدنى حد من المجاراة لما يحدث في السوق، والرابح ثلة من الساعين لتضخيم ثرواتهم..!

وختمت: "لقد وصلنا إلى مرحلة امتص فيها الدولار دخولنا وهدد مدخراتنا، منذراً بانقراض الطبقة الوسطى وازدياد أعضاء الطبقة الفقيرة وتعميق فقرها، وتعاظم ثروات الأغنياء خاصة المستفيدين من لعبة سعر الصرف".


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top