لعشاق السمك: 5 أصناف متوفرة في إدلب، وأصناف جديدة ستدخل قريباً
2019-08-28 19:29:44

أصناف من الأسماك المتوافرة في أسواق مدينة إدلب - اقتصاد



يبدو "حسن" مرحاً ومبتهجاً اليوم، فالعشريني الذي تعلم تجارة السمك منذ الصغر عاد مجدداً ليمارس مهنته المفضلة. يقول بينما كان منهمكاً في تنظيف وتقطيع سمكة كارب كبيرة الحجم، "مللنا البطالة والجلوس بدون عمل". ومنذ يومين فقط أدى توفر بعض أصناف السمك المختلفة في إدلب إلى عودة عشرات تجار الأسماك إلى العمل في عموم المحافظة كان من بينهم "حسن" الذي يعمل ضمن متجر لبيع السمك في سوق الخضار بإدلب المدينة.


وعقب انقطاع استيرادها من تركيا ومن مناطق سيطرة النظام توقفت تجارة السمك تماماً في إدلب. ويعزو التجار هذا التوقف إلى دخول الأسماك بين شهري نيسان وأيلول في مرحلة التبويض.

وقال "أبو محمود" وهو تاجر سمك من إدلب لـ "اقتصاد": "منذ يومين قام تجار الجملة في مدينة سرمدا بإدخال حمولة أسماك مستوردة من تركيا". وعلى الرغم من أن الوقت لايزال مبكراً لاستئناف العمل بهذه التجارة التي ازدهرت بشكل موسع عشية الانفتاح التجاري من طرف واحد مع تركيا، إذ لم تنته فترة تبويض الأسماك، إلا أن "الجميع يتمنى العودة إلى العمل"، وهذا ما جعلهم يبدؤون باكراً.


خمسة أصناف من السمك توفرها أسواق إدلب في الوقت الحالي. سمك البوري على رأس القائمة وهو سمك بحري يباع بسعر 1200 ليرة للكيلو الواحد. كما يتوفر سمك المشط النهري بسعر 600 ليرة، ويدخلان من تركيا عبر معبر باب الهوى.

سمك الأنقليس (حنكليس) وهو من فصيلة الثعابين تحصل عليه إدلب من نهر العاصي حيث يتم اصطياده محلياً ويباع الكيلو بـ 2000 ليرة.


كما يعرض التجار سمك الكارب الذي تفضله المطاعم حيث يقدم مشوياً بالزيت والليمون ويدخل من بلدات سهل الغاب التي تحوي مسامك كبيرة. ونتيجة للمعارك يلجأ التجار لتمريره بوساطة دراجات نارية، كون معظم الطرقات خطرة.

سمك السللور يدخل عبر معابر حلب ومصدره من حماة ويباع الكيلو بـ 750 ليرة.

ويقول تجار السمك إن هناك حمولة جديدة ستدخل من تركيا خلال الأسبوع القادم.

وقال "حسن": "وعدونا (التجار) بإدخال معظم الأصناف التي كنا نبيعها سابقاً". وأضاف: "أعتقد أن أسماكاً مثل الأجاج والسلمون والترويت والبراق والمشط البني واللقس وغيرها ستتوفر قريباً في الأسواق".




محمد كساح - خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top