جريدة البعث تطالب بإعدام المضاربين على الليرة
2019-09-12 23:00:59

مشنقة - صورة تعبيرية



طالبت جريدة البعث بتنفيذ حكم الإعدام بكل من يضارب على الليرة السورية، وذلك رداً على هبوط الليرة في الآونة الأخيرة إلى أدنى مستوى في تاريخها، قبل أن تسترد بعضاً من خسائرها، جراء إطلاق النظام حملة تهديد للتجار والأسواق.
 
المطالبة جاءت على لسان سامر الحلاق الذي وصفته الصحيفة بالمحلل الاقتصادي، حيث أوضح أنه يستند في فتواه بإعدام المضارب على النقد الوطني، إلى مادة موجودة في القانون السوري، تدعو لإعدام كل من يرفع السلاح في وجه الدولة، متسائلاً: "أليست المضاربة على النقد الوطني من قبل السوريين أثناء الحرب على سورية، أشد وأمضى من رفع السلاح في وجه وطنهم..؟!".

ويتابع الحلاق أنه في حالة الحروب على الأوطان، يصبح الدفاع المقدس عن الوطن مسموحاً بكافة أشكاله "حتى لو اقتضى التعاون مع خصوم الماضي أو مراكز ثقل كان من الممنوع التعامل معها في حالة السلم والرواج الاقتصادي؛ فكيف إن كان هناك سوريون أو أصدقاء ومن خلال تكتلات مالية أو دول يمكنهم ذلك..؟!".

ويشرح الحلاق طريقته الحربية في الدفاع عن الليرة السورية، قائلاً: "إذا تم تكليف جهة داخلية وطنية أو جهة صديقة بالعمل على إعادة الألق للنقد الوطني، فهذا مسموح لأنه يقع ضمن الدفاع عن النفس بطرق مقدسة ومشروعة..، وعليه فإذا كلفت الحكومة إحدى الجهات أعلاه بالتدخل في سوق صرف العملات داخل السوق السوري..، مقابل توزيع الناتج الربحي لهذا التدخل بنسب منه للخزينة الوطنية والباقي ربح للجهة المتدخلة المتعاونة مع الحكومة"، وربما يقصد هنا أجهزة المخابرات.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top