فروق تصل إلى 25 ليرة بين أدنى وأعلى سعر للدولار في سوريا
2019-10-10 20:55:22

صورة من أرشيف "اقتصاد"



تحت تأثير استمرار العملية العسكرية التركية، في شمال شرق البلاد، واصل الدولار ارتفاعه على حساب الليرة السورية، خلال تعاملات يوم الخميس.

واستمرت ظاهرة الفروق السعرية الكبيرة بين مبيع الدولار في مناطق من شمال وشرق سوريا، وبين مبيعه في مناطق خاضعة لسيطرة النظام. ووصل الفرق بين أدنى سعر للدولار في البلاد، وسُجّل في درعا، وبين أعلى سعر للدولار في البلاد، وسُجّل في الحسكة، إلى 25 ليرة.

وفي دمشق، ارتفع الدولار، بوسطي 4 ليرات، ليتراوح عند الإغلاق ما بين (657 – 658) ليرة شراء، 660 ليرة مبيع.

وسجل الدولار في اللاذقية وحلب، أسعاراً مماثلة لدمشق. فيما قالت مصادر إن الدولار في حلب سجل أسعاراً أعلى ليصل إلى 665 ليرة مبيع.

وفي درعا، سجل الدولار أدنى أسعاره في البلاد، عند 651 ليرة شراء، 653 ليرة مبيع.

أما في حمص وحماة، فسجل الدولار، 654 ليرة شراء، 656 ليرة مبيع.

وفي إدلب، تراوح الدولار ما بين (663 – 664) ليرة شراء، و(666 – 668) ليرة مبيع.

وفي الباب، سجل الدولار، 666 ليرة شراء، 668 ليرة مبيع.

أما في سرمدا، فسجل الدولار، 669 ليرة شراء، 671 ليرة مبيع.

وفي الرقة، سجل الدولار، 672 ليرة شراء، 674 ليرة مبيع.

وفي منبج، سجل الدولار، 674 ليرة شراء، 676 ليرة مبيع.

أما في الحسكة، فسجل الدولار أعلى أسعاره في البلاد، عند 676 ليرة شراء، 678 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو بوسطي، 6 ليرات، ليصبح بـ (720 – 722) ليرة شراء، 727 ليرة مبيع.

فيما سجلت الليرة التركية 111 ليرة شراء، و112 ليرة مبيع.

وارتفع الريال السعودي، بوسطي ليرة، ليصبح بـ 173 ليرة شراء، و176 ليرة مبيع.

بدوره، ارتفع الدينار الأردني، بين 6 إلى 9 ليرات، ليتراوح ما بين 922 ليرة شراء، و931 ليرة مبيع.

أما الدرهم الإماراتي، فارتفع بوسطي ليرة، مسجلاً 177 ليرة شراء، 180 ليرة مبيع.

وأخيراً، ارتفع مبيع الجنيه المصري، ليرة، ليصبح بـ 39 ليرة شراء، 41 ليرة مبيع.

هذا وأبقى المركزي "دولار الحوالات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top