دولة السيدة زينب
2019-11-01 15:28:53

بولمانات تنقل سياحاً، على الأغلب من الشيعة، يزورون منطقة السيدة زينب قرب دمشق



أنقذ وزير السياحة التابع للنظام نفسه من تساؤلات أعضاء مجلس الشعب، عندما أطنب بالحديث عن مشاريع وخطط تعمل عليها الوزارة لتطوير منطقة السيد زينب بالقرب من دمشق، من أجل جذب المزيد من السواح، من زوار القبور واللطم، حيث كشف الوزير والذي يدعى رامي مارتيني، عن مشاريع كثيرة بالتعاون مع المحافظة، تهدف لوضع مخطط تنظيمي جديد، ولإقامة المزيد من المنشآت السياحية، من فنادق ومطاعم، وشقق سكنية للاستملاك أو الإيجار السياحي.

ولم يفصح الوزير عن حجم الأموال التي سيتم ضخها في هذه المشاريع، إلا أنه صدم الحضور بمعلومة عن أنه جرى تخفيض موازنة الوزارة للعام القادم إلى 2.3 مليار ليرة فقط، كاشفاً في الوقت نفسه عن نية الوزارة الاستعانة بفوائض أموال فندق الشيراتون، التي قال إنها تبلغ أكثر من 13 مليون دولار، للصرف على المشاريع والمنشآت السياحية، بالإضافة إلى ترميم االمتضررة منها.

أعضاء مجلس الشعب من جهتهم، لم يجادلوا الوزير كثيراً في مشاريعه وخططه، وبالذات بعد أن أعلن أن منطقة السيدة زينب، التي يرتادها الزوار الشيعة من إيران والعراق وباكستان ولبنان، هي في "عين الوزارة".

إلا أن أحد الأعضاء والذي يدعى، أحمد قباني، قال للوزير، إن القوانين التي تسري على البلد وكأنها لا تسري في منطقة السيدة زينب، مشيراً إلى أن هناك تعويماً لليرة في السيدة زينب، وسماسرة لتصريف العملة الصعبة وعلى العلن وعلى عينك يا تاجر، متسائلاً: هل تعمل الوزارة مع المصرف المركزي لإيجاد حلول لذلك..؟!

إما أن الوزير لم يجب، أو أن الصحافة لم تنقل إجابته..!


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top