فارس الشهابي يسأل: أين العدالة..؟ا
2019-11-04 22:32:18

فارس الشهابي - أرشيفية



ترك الاجتماع الذي جرى بين هيئة الضرائب ورؤساء الغرف التجارية والصناعية في المحافظات، قبل نحو أسبوع، أثره على الكتابات "الفيسبوكية" لرئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، فارس الشهابي، والذي عبّر في منشوره الأخير عن استيائه، من سياسة النظام الجديدة، الرامية لابتزاز رجال الأعمال تحت شعار التهرب الضريبي، متسائلاً بعد سلسلة من المقارنات، "وين العدالة"..؟

وقال الشهابي في منشوره: "تجار العقارات الذي يبيعون أراضي وعقارات بملايين الدولارات متهربون ضريبياً.. بعض من كبار التجار والصناعيين متهربون ضريبياً.. أثرياء الحرب الجدد متهربون ضريبياً.. أما الموظف الفقير فهو الملتزم ضريبياً.. والمتضرر والمنكوب مطالب ضريبياً.. أين العدالة الضريبية..؟!".

ويعتبر الشهابي نفسه، من المتضررين والمنكوبين جراء الأزمة السورية، بينما حملت تصريحات وزير المالية الأخيرة تهديداً مباشراً، لجميع الصناعيين ورجال الأعمال، بأنهم في المرحلة القادمة سوف يتعرضون للتفتيش في دفاترهم، عبر لجان تم تشكيلها، لمعرفة مدى التزامهم بدفع الضرائب.

وأكدت تصريحات الوزير، الذي يدعى مأمون حمدان، بأنه لا أحد من رجال الأعمال بمنأى عن المساءلة والمحاسبة فيما لو ثبت تهربه ضريبياً، ملوحاً بقانون الحجز الاحتياطي والنهائي، الذي سيضمن للدولة تحصيل حقوقها رغماً عن هؤلاء المتهربين.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top