مسؤول أممي: إعادة إعمار سوريا يحتاج عشرات السنين
2013-04-20 00:00:00

 

 اعتبر مسؤول أممي رفيع أن سوريا تحتاج عشرات السنين لإعادة بنائها، بعد الخراب الذي حلّ بها نتيجة حرب النظام التي يشنها على الشعب السوري منذ سنتين.

 "جون غينغ" رئيس قسم التنسيق والاستجابة التابع لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أدلى بهذه التصريحات عقب عودته من جولة في المنطقة استمرت 10 أيام.

ورأى "غينغ" أن سوريا عادت عشرات السنين إلى الوراء، ودمّرت فيها كل البنية التحتية تقريباً، بينما نهبت المصانع والمكاتب وتعطلت المدارس والمستشفيات.

 وقال غينغ إن الوضع الأصعب الآن في مدينة درعا، كما إن حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسوريا، تشكل قلقاً كبيراً بالنسبة للأمم المتحدة، حيث يواصل النظام عرقلة مرور المساعدات الإنسانية إلى المدينة.

 وأضاف: إذا لم يقدم النظام السوري تنازلات بشأن مرور المساعدات، فلا بد لمجلس الأمن الدولي من التدخل في الوضع.



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top