إشاعةالأخذ بـ"الثأر" تجبرالنظام على إنارة شوارع "البيضا"
2013-06-02 00:00:00

إصلاح أعمدة الإنارة في البيضا التي هجرها أهلها بعد المجزرة - اقتصاد


 تحت تأثير إشاعة أن أهالي قرية البيضا بريف بانياس يصرون على العيش في الظلام لأنهم سينيرون القرية بعد أن يأخذوابـ"الثأر"لشهداء المجزرة التي راح ضحيتها عشرات الأطفال والكباروالصغار ،على أيدي الشبيحة منذ أسابيع ،سارع النظام وجمعيات "خيرية"تعمل بأوامره، إلى تصليح أعمدة الكهرباء في شوارع البلدة وإنارتها .كماأن مرتكبي مجزرة البيضا أحرقوا معظم مساكن ومنازل البلدة التي غادرها جميع أهلها.

ويقول أحد أهالي البيضا : "بحياتي ما شفت سيارة صيانة كهربا بالضيعه .. شو جابها اليوم وضيعتنا ما فيها إنس، لمين هالإنارة ؟!" ..

وكانت سيارات الجمعيات الخيرية قد مرة عدة مرات بالبلدة والتقطت الصور فيها، ثم غادرتها مع "المعونات" إلى القرى المجاورة المأهولة بسكان من الطائفة العلوية .


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top