مرسي يقطع العلاقات مع نظام الأسد ويطالب حزب الله بسحب مقاتليه من سوريا
2013-06-15 00:00:00

مرسي يرفع علم الثورة السورية بيد وعلم مصر باليد الأخرى


أعلن الرئيس المصري محمد مرسي  قطع مصر العلاقات مع سوريا، وغلق سفارة دمشق بالقاهرة. وطالب القوى العالمية بعدم التردد في فرض منطقة حظر جوي فوق سوريا.
وأضاف الرئيس مرسي، في كلمته بمؤتمر «الأمة المصرية لدعم الثورة السورية»، مساء السبت، أن مصر الثورة والمؤسسات الرسمية والمدنية والقوى السياسية تدعم الثورة السورية ماديًا ومعنويًا.
و قال مرسي "لقد قررنا اليوم قطع العلاقات تماما مع النظام السوري الحالي."
وطالب مرسي أيضا حزب الله اللبناني -المدعوم من إيران- بسحب مقاتليه من سوريا على الفور.
وقال "نقف ضد حزب الله في عدوانه على الشعب السوري.""على حزب الله أن يترك سوريا.. هذا كلام جاد.. ولا مجال ولا مكان لحزب الله في سوريا."
ودعا مرسي  إلى قمة عاجلة تضم دولا عربية وإسلامية لبحث الوضع حيث قررت الولايات المتحدة في الأيام القليلة الماضية اتخاذ خطوات للبدء في تسليح المعارضة السورية.

وطالب مرسي -الذي كان يتحدث في صالة مغطاة باستاد القاهرة تتسع لنحو 20 ألفا امتلأت عن آخرها- القوى العالمية بعدم التردد في فرض منطقة حظر جوي في سوريا بينما ردد مؤيدوه المحتشدون "من ثوار مصر الأحرار بكرة ندوسك يا بشار."
.
وأكد أن القيادة المصرية وجيشها وشعبها لن يتركوا الشعب السوري حتى يحصل على حريته، مشددًا على أن السياسة المصرية قائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للشعوب العربية، وأن مصر تدعم سوريا الموحدة بقيادة جديدة، وبتمثيل جميع القوى السياسية.
وأشار إلى أنه لا مجال للنظام الحالي في مستقبل سوريا، وأن مصر وشعب سوريا لن يسمحوا له بالبقاء، مشددًا على أهمية وحدة التراب الوطني الموحد لسوريا، وأن تبقى جزءًا لا يتجزأ من الأمة العربية والإسلامية.


وكالات - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top