"لصوص الحروب...في البيوت تجوب"..مقاطع مصوّرة تُظهر حالات نهب لمنازل في بستان الباشا بحلب
2013-06-17 00:00:00

من حي بستان الباشا بحلب


نشرت صفحة تنسيقية مدينة كفرتخاريم في إدلب، على الفيسبوك، مقاطع مسجّلة تُظهر مجموعة من اللصوص يسرقون ويخربّون بيوتاً، ذكر المصوّر أنها تقع في حلب- بستان الباشا، بتاريخ 14/06/2013.

وقد ظهرت البيوت في التسجيلات مهجورة ومتضررة جراء القصف والمعارك، والمكان شبه فارغ إلا من بضعة رجال كانوا يرمون بعض الأثاث من طابق مرتفع مباشرة على الأرض، في حين كان هناك زملاء لهم على الأرض قرب راية بدت أنها إسلامية، مما حدا بالتنسيقية إلى وصفهم بأنهم "لصوص تحت راية الثورة والدين".

التنسيقية علّقت على التصوير في بيانٍ تحت عنوان "لصوص الحروب...في البيوت تجوب" برسم الهيئات الشرعية في حلب ومجلس القضاء الموحّد وكافة قادة الفصائل لمحاسبتهم.

وقالت التنسيقية في نص البيان: "تم رصد وتصوير مجموعات مسلحة باسم الثورة والدين وهم يقومون بسرقة وتخريب منازل المدنيين في حلب بحي بستان الباشا وبعض من منازل حي الميدان وسيتم نشر مقاطع بعد قليل تثبت ممارساتهم البشعة في التخريب والسرقات بشكل لا أخلاقي.

وتعهدت التنسقية بالاستمرار في تصوير هذه الممارسات، وتوجّهت إلى الهيئات الشرعية في حلب مطالبة إياها بالتحرك لوضع حدّ لنشاطات المخربين واللصوص في بيوت من هُجّر من أحياء حلب التي تعرضت لاشتباكات شديدة بين النظام والمعارضة: "ونطالب الهيئات الشرعية ومجالس القضاء الموحد وكافة المجاهدين والثوار الشرفاء عوضاً عن الأهالي الذين هجروا من منازلهم بالتصدي لهذه المجموعات التي تقوم بسرقة وتخريب أموال المسلمين وتقوم بتشويه سمعة المجاهدين وثوار العز والكرامة .......
كما نوجه شكر للثوار الشرفاء الذين يقومون بمنع هذه الأعمال الغير أخلاقية .... سنبقى على موقفنا هذا حتى آخر قطرة من دمائنا."


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top