المرصد: 70% من الأحياء حمص المحاصرة باتت مدمرة
2013-07-07 00:00:00

دمار في وادي السايح...


قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القتال الضاري الذي شهدته مدينة حمص أدى إلى دمار واسع، وأن 70 بالمئة من المباني في الأحياء التي يسيطر عليها الثوار "لم تعد صالحة لسكنى البشر".

وتأتي تقديرات المرصد هذه بعد مرور 9 أيام على بدء هجوم عنيف وكبير على أحياء حمص المحاصرة لاسيما حي الخالدية.

ونقلت فرانس برس عن مدير المرصد رامي عبدالرحمن قوله إن 60 إلى 70 بالمئة من المباني في حي الخالدية إما دمرت تماما أو جزئيا، أو أنها غير صالحة لسكنى البشر.

وتابع: لقد شهدت حمص دمارا أشد من أي مدينة سورية أخرى، فالصور القادمة منها تبدو وكأن حربا عالمية دارت رحاها في المدينة، لقد سويت أجزاء كثيرة من حمص بالأرض.

وأكد المرصد أن قوات النظام استخدمت الأحد مدافع الهاون وقاذفات الصواريخ والمدفعية الثقيلة في قصف المناطق الواقعة تحت سيطرة الثوار في حمص.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top