في سوريا.. اختفاء أثر 5 طلاب جامعيين من اليمن
2013-07-14 00:00:00

اختفى أثر 5 طلاب يمنيين يدرسون في سوريا الثلاثاء الماضي، ما جدد المطالبات بإجلاء كل اليمنيين المقيمين هناك، ودفع منظمة يمنية معنية بشؤون المغتربين للتنديد بـ" الموقف الرسمي اليمني المتخاذل" إزاء القضية.

وفي بيان لها عبرت منظمة "يمانيو المهجر" عن إدانتها واستنكارها الشديدين للموقف الرسمي اليمني المتخاذل إزاء ما يتعرض له الطلاب اليمنيون الدارسون في سوريا، من انتهاكات كان آخرها اختفاء 5 منهم.

واعتبرت المنظمة أن مماطلة الحكومة اليمنية في حل مشاكل العائدين من هؤلاء الطلاب، هو الذي أجبر زملاءهم على البقاء في سوريا لمواصلة تعليمهم رغم كل المخاطر المحدقة بهم جراء الحرب القائمة هناك.

وطالبت المنظمة رئيس الجمهورية والحكومة للقيام بمسؤوليتهم الدستورية والقانونية في حماية اليمنيين في سوريا دارسين ومغتربين وجالية، ومحاسبة موظفي السفارة اليمنية بدمشق على تقصيرهم وإهمالهم المتعمد، أو إغلاق السفارة وسحب كل اليمنيين هناك، أسوة بباقي الدول التي أجلت رعاياها.

كما دعت المنظمة إلى المشاركة في وقفة احتجاجية لأسر الطلاب المخفيين أمام منزل رئيس الجمهورية في العاصمة صنعاء؛ للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع الطلاب اليمنيين المعتقلين والمخفيين قسريا في سجون الأسد".

أسماء الطلاب المفقودين: محمد عبده حزام الملكي (ماجستير هندسة)، علي حسن أحمد سلامة (ماجستير هندسة)، هاتي صالح نزار (ماجستير هندسة)، محمد يحيى الوهيب (ماجستير هندسة)، أحمد علي أحمد ردمان.

 



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top