نم قرير العين أيها المجتمع الدولي.. أخيراً صار السلاح في الأيدي الصحيحة!
2013-08-03 00:00:00

فيما كان المجتمع الدولي يفكر في "جدوى!" دعوة بشار الأسد للرحيل، كان الأخير يقتل الشباب والرجال، فحمل الشيوخ السلاح.

تخطى المجتمع الدولي تردده في شأن رحيل بشار ولو ظاهريا، لكن هذا "المجتمع" دخل في نفق النقاش حول تفتت المعارضة، فيما كان بشار يقتل مزيدا من الرجال والشباب والشيوخ، فحملت النساء السلاح.

تجاوز المجتمع الدولي حديثه عن "تشرذم" المعارضة، غير إن هذا المجتمع وضع نفسه في دوامة "الأيدي الخطأ" و"الأيدي الصواب" و"اختطاف المتطرفين للثورة"، فيما كان بشار يجهز بالفعل على البقية الباقية من الرجال والشباب والشيوخ وحتى النساء.. فحمل الأطفال وحتى الطفلات منهن السلاح.. وما زالوا يصدعون رؤوس السوريين بالحديث عن التطرف!.. فهل هذه هي الأيدي الصحيحة التي تريدون أن يكون السلاح بيدها يا أصحاب الحجج الواهية؟

صورة لطفلة تحمل كلاشينكوف بين يديها، بجانبها مقاتل من الجيش الحر، في أحد أحياء حلب.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top