"فلننقذ من تبقى".. حملة لدعم الغوطة في وجه الكيماوي
2013-08-22 00:00:00

برعاية من "ملتقى البيت الدمشقي" ومؤسسة "خير" السورية، و"الرابطة الطبية للمغتربين السوريين"، تم إطلاق حملة لدعم منطقة الغوطة بدمشق، التي تعرضت لهجوم كيماوي حاقد من قبل نظام بشار سقط فيه آلاف الضحايا والمصابين.

وتحت عنوان "فلننقذ من تبقى" نشرت مبادرة الدعم للغوطة، رقم حسابات بنكية للتبرع المالي، مبينة أن قيمة السهم الواحد يف هذه الحملة هي 100 دولار (تعادل 375 ريالا سعوديا).

وتهدف الحملة إلى إغاثة أهل الغوطة، وتقديم الإعانات الطبية اللازمة للوقاية من الكيماوي، وتزويدهم بالمواد الإغاثية.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top