نظام دمشق يطيح بوزرائه يوم الحداد على الغوطة
2013-08-22 00:00:00

 
أطاح رأس النظام السوري بعدد من وزارئه بعد ان كان المعتاد أن يبقوا دهرا فغيرهم يوم الحداد السوري على مجازر الغوطة لتشويش الرؤية وإظهار الحرب أنها تغيير كراسي. وشملت الإطاحة وزراء الاقتصاد والسياحة والتموين والتعليم العالي والصناعة.
وأسندت وزارات جديدة لاعلاقة لها بما يجري على الأراضي السورية واكتفت وسائل إعلام النظام بنقل المرسوم دون الإشارة إلى خلفيات التعديل بحسب ما أسمته ولا الحديث عن توقيته ومبرراته. 

وقالت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" إ ن المرسوم رقم 310 للعام 2013 يقضي بتعديل الحكومة ليصبح الدكتور قدري جميل نائبا لرئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية والدكتور مالك علي وزيرا للتعليم العالي بدل محمد يحيى معلا ،والدكتور خضر أورفلي وزيرا للاقتصاد والتجارة الخارجية بدل محمد محبك،وكمال الدين طعمة وزيرا للصناعة بدل عدنان عبدو السخني، وسمير عزت قاضي أمين وزيرا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك  بدل قدري جميل ،وبشر رياض يازجي وزيرا للسياحة بدل هالة محمد الناصر،والدكتور حسيب الياس شماس وزير دولة بدلا من نجم الدين خريط.

فيما أفردت مواقع الكترونية مقربة من النظام صفحاتها وشريطها الإخباري "للعاجل" وكأن رأس النظام فك تبعيته عن الحليف الإيراني أو الروسي. فيما أشار متابعون للشأن السوري وتطوراته إلى أن التغيرات لا تعدو في سياق إشغال السوريين بملفات بات النظام غير مصدق أنها لا تشغلهم أمام يوميات المجازر التي تصنعها يديه.


محمد العويد - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top