رفعت الاسد يسعى لبيع ممتلكاته في باريس ومسؤول فرنسي يطالب بتحويل أثمانها للثوار
2013-09-14 00:00:00

يقوم نائب رئيس النظام السوري الأسبق رفعت الاسد بمحاولات لبيع عدد من عقاراته في باريس تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات بحسب تقارير اعلامية 

وكشفت صحيفتا "لوموند" و"ليبراسيون" الفرنسيّتين عن محاولة رفعت الأسد بيع بعض أملاكه في باريس (وتتضمّن أكثر من أربعين شقة في الدائرتين ال15 وال16 إضافة الى مبنى خاص تقطنه زوجته الرابعة وعدد من العقارات والأراضي تقدّر أثمانها تبعاً للتخمينات بين 160 مليون يورو ). علماً أن أملاكاً أخرى في مناطق فرنسية وفي ماربيا الإسبانية ولندن ومدن بريطانية عدة تضاف الى أملاك الأسد الباريسية (وتصل قيمتها الى عدة مليارات).

منظمة "الشفافية الدولية" ومحامي حقوق الانسان المعروف وليم بوردون وعدد من المنتخَبين الباريسيين يتحرّكون لرفع دعوى قضائية تطالب الدولة الفرنسية بالحجز على "ممتلكات" عم رئيس النظام السوري ، فيما ذهب أحد المسؤولين الاشتراكيين (وزير السكن الأسبق) الى حدّ المطالبة بمصادرتها وبيعها وتحويل أثمانها الى الثوار السوريين لمساعدتهم على الإطاحة بالنظام " العصابة الحاكمة".


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top