كردستان العراق يستنجد بشركات النفط لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين
2013-09-15 00:00:00

طلب إقليم كردستان العراق من شركات النفط العاملة في الإقليم شبه المستقل 50 مليون دولار للتعامل مع تدفق اللاجئين من سوريا؛ بعد أن زاد تدفق هؤلاء من الضغط على موارد الإقليم.

وتدفق نحو 200 ألف لاجىء كثير منهم من الأقلية الكردية في سوريا على الإقليم الواقع شمال العراق، منذ بدء الصراع السوري قبل عامين ونصف العام.

وارتفع عدد اللاجئين الذين يعبرون شهريا إلى كردستان العراق إلى أكثر من 40 ألفا في أغسطس/ آب.

"أشتي هورامي" وزير الموارد الطبيعية في كردستان العراق أوضح في بيان أنه وبالنظر إلى اتساع نطاق الأزمة وعدد اللاجئين الذين يصلون يوميا، فهناك حاجة لأن يعمل الجميع معا لتوفير المزيد من المساعدات التي تشتد الحاجة إليها.

وتعهدت حكومة كردستان العراق برصد مساعدات تعادل ما تقدمه صناعة النفط.

وفي السنوات الأخيرة وقع إقليم كردستان العراق عقودا مربحة مع كبرى شركات النفط مثل "إكسون موبيل" و"شيفرون"؛ ما أثار استياء الحكومة العراقية المركزية التي تقول إنها وحدها صاحبة سلطة إدارة نفط البلاد.

وقالت الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين الذين يعبرون حدود سوريا إلى تركيا والعراق والأردن ولبنان زاد بواقع 10 أمثال خلال العام المنصرم، ما رفع من إجمالي عدد اللاجئين إلى مليونين في وقت سابق من الشهر الحالي.


اقتصاد - وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top