صعقة كهرباء تودي بحياة شابين أثناء " شفطهما " المياه في حماة !
2013-09-17 00:00:00

أزمة مياه الشرب في حماه


ذكرت شبكة أخبار حي القصور في مدينة حماة أن عدة حالات وفاة بالكهرباء حصلت خلال اليومين الماضيين أثناء نقل الضحايا للمياه من خلال شفطها عن طريق الفم في ظل معاناة أهالي حماه من انقطاع المياه عن المدينة الذي مضى عليه أكثر من شهر، وأوردت الشبكة من أسماء الضحايا الشاب علاء عوض والشاب سامر خرسة
مراسل "اقتصاد" اتصل بأحد الناشطين في حي القصور بحماة الذي فضل عدم ذكر اسمه فأشار إلى أن الشابين كانا يقومان بشفط الماء وثيابهما مبلولة فتعرضا لصعقة كهرباء قوية توفي على أثرها الشاب " علاء العوض " مباشرة ، أما الشاب سامر خرسة 30 سنة فتم نقله بعد الصعق إلى أحد المشافي الميدانية وبقي هناك في حالة غيبوبة لمدة يومين لأن مخه توقف نتيجة الصعقة الكهربائية وبعد يومين من الحادثة فارق الحياة .

وحول أسباب أزمة المياه في حماة وكيف يتم تأمين المياه للمدينة قال الناشط: السبب الرئيسي في انقطاع المياه حسب رواية البعض هو الضرر الذي لحق بالخط الرئيسي الذي يغذي المدينه،أن للنظام يد في أزمة المياه المستفحلة في المدينة اليوم إما من خلال تأخير عمليات الصيانة أو من خلال قطع المياه بشكل متعمد، والمصدر الرئيسي في تأمين المياه عن طريق الابار الارتوازية في الأحياء وهناك مناطق تصلها المياه من الآبار عبر التمديدات الرئيسية ولكن في فترات مختلفة حسب المنطقه ( ساعة أو ساعتين أو أكثر في اليوم) وهناك مناطق لا تصلها المياه أبداً ويتم تأمين المياه لها عن طريق الصهاريج أوعن طريق وضع خزانات مياه على سيارات وتوزيعها على الأحياء .

وحول أسباب كهربة المياه التي ذهب ضحيتها الشابان المذكوران يقول الناشط :
للأسف بعض الناس يقومون بفك ميتورات ضح المياه من على عدادات المياه وربطها على الصهاريج لضخ المياه للخزانات على البنايات وهنا تكمن المشكله
فميتور سحب المياه يحتاج وصلة كهرباء خارجية وتمديدات مياه خارجية عن طريق نرابيج المياه بدلاً من أنابيب المياه النظامية وتماس الماء مع الكهرباء أدى إلى هذه الكارثة .


فارس الرفاعي – اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top