نساء مسؤولين وتجار بدمشق يصرفن 18 مليون ليرة في حفل يحاكي"حريم السلطان"
2013-11-08 00:00:00

لقطة من الحفل


تناقل ناشطون إعلاميون خبراً عن صفحة "السلطة الرابعة" على الفيس بوك، يتحدث عن حفل ضخم أُقيم في منتجع "يعفور" حضرته فتيات وسيدات ينتسبن إلى بعض عائلات المسؤولين والتجار بدمشق.

الحفل شهد بذخاً هائلاً، خاصةً على صعيد الأثواب التي ارتدتها سيدات الحفل، والتي صُممت على يدّ مصممين عالمين، وبتكاليف ضخمة، في محاكاة لمسلسل "حريم السلطان" التركي.

يقول البوست المُشار إليه: "آل الدباس في مدينة دمشق تقيم حفلاً تطلق عليه اسم "حريم السلطان" تدعو إليه العائلات الدمشقية العريقة, وتبدو في الصورة شذا المعلم بنت وزير الخارجية السوري, وعائلة الشيخ غزال وآل الحفار, الحفل أُقيم في منتجع يعفور وتكلفته الإجمالية مع تكلفة الألبسة التي تم تصميمها على أيدي إيلي صعب وزهير مراد، وتم نقلها من أوروبا إلى دمشق، بلغت حوالي 18 مليون ليرة سورية".

ولم يتسنَّ التحقق من مدى مصداقية الخبر، لكن أحد المعلقين على الخبر ذكر أن منتجع يعفور الذي أُقيم فيه الحفل مملُوك لـ "محمد حمشو"، رجل الأعمال المقرّب من النظام، وزوجته من "آل الدباس".

وفي تعليق للإعلامي سمير متيني على القصة المذكورة، يقول: "لا للتعميم، للأسف من دُعي للحفل وحضره من حفار ودباس وغيرهم مما يسمون (بعائلات دمشقية عريقة) ليس بالضرورة أنهم يمثّلون دمشق، ففيصل مقداد وفاروق الشرع وخالد العبود وأحمد الحاج علي لا يمثّلون حوران وأهالي حوران الأبطال، في كل مدينة هناك نماذج مخجلة ولست مع التعميم، فمدينة دمشق وريفها مازالت تتصدر المشهد الثوري في سوريا، ودمشق وريفها قدمتا العدد الأكبر من الشهداء".

يُذكر أن عدداً من أطفال المعضمية ومخيم اليرموك ماتوا جوعاً في الأسابيع القليلة الماضية، وتعيش مجتمعات كاملة في المناطق المحاصرة حالة يمكن توصيفها بـ "المجاعة".



اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


سوسن
2013-11-09
ابتعاد عن الواقع ... تعجز الكلمات عن وصفهم سوى انهم كالانعام بل هم اضل سبيلا
United States (0)   (0)

سوزان الحنا
2014-06-17
dsty
Yrghhu
Syria (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top