الحاجة أم الاختراق... شقة مقابل ثلاثة براميل بنزين في دوما
2013-11-10 00:00:00

لقطة لحي جامع الروضة في دوما ( عدسة شاب دوماني)


أكد نشطاء أن شقة سكنية في مدينة دوما بريف دمشق بيعت مقابل ثلاثة براميل بنزين، كان المشتري قد خزنها في مكان خاص لديه من أجل سيارته التي أصيبت بقذيفة ولم تعد صالحة، ما اضطره لبيع البنزين المخزن لديه واستبداله بشقة سكنية مساحتها 100 متر في بناء حديث مالكها مضطر إلى البنزين، علما أن البرميل يتراوح بين 220 -220 ليتر.

وتشير هذه الحادثة إلى حجم الغلاء وفقدان الأساسيات التي تعاني منه المدن والبلدات المحاصرة، كما تدلل على الحاجة التي تعاني منها تلك المناطق وهو ما يجعلهم يفرّطون بأملاكهم بتلك الطريقة.

وبحسب أرقام وإحصائيات صادرة عن المجالس المحلية في تلك المناطق فقد بلغت نسبة الدمار في الأبنية والبنية التحية جرّاء الاستهداف المباشر بالقصف في مدينة دوما أكثر من 70% وهي تعاني من فقدان كامل لجميع المواد الأساسية، ومن أهمها الطحين والمحروقات، حتى بلغ الأمر لتوقف شبه كامل لحركة السيارات، فيما يعاني السكان المحاصرون فيها من حالات العوز والغلاء الفاحش، وقد مضى على حصار المدينة ما يقارب العام الكامل اشتد بشكل خانق منذ ثلاثة أشهر.


سعاد خبية - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


دليل الغافلين
2013-11-13
كذبة
كذبة بتبكي ..............
Syria (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top