بانوراما "اقتصاد" في عام 2013
2014-01-02 00:00:00

شهد مطلع الشهر الثالث من العام الفائت 2013، ولادة الصحيفة الإلكترونية "اقتصاد" من مشاريع "زمان الوصل"، لتجسّد رؤيةً لدى مؤسسيها بأن تكون مرجعاً للسوريين في قضاياهم المعيشية والاقتصادية والمالية. فتخصصت الصحيفة بقضايا المال والأعمال واللاجئين السوريين.

وطوال الشهور التالية سعت "اقتصاد" لأن تلاحق كل قضايا ومشكلات السوريين في المعيشة والاقتصاد، بالتحليل والاستقصاء، بغية تقديم المعلومة الدقيقة والتحليل القوي، ودعم السوريين في أن تكون مصدراً مفيداً لخدمتهم في مجال التقصي عن حلولٍ لمشكلاتهم.

ملفات "اقتصاد" الساخنة

ومنذ لحظات انطلاقتها الأولى، تطرقت "اقتصاد" لملفات سوريّة ساخنة ومعقّدة، وعالجتها بعيداً عن الجدل السياسي والآيدلوجي، عبر الأرقام والمصلحة الاقتصادية والجغرافيا الاقتصادية والديمغرافية، فكانت سلسلة تقاريرها التحليلية الخاصة التي تفرّدت بها حول تفنيد سيناريوهات تقسيم سوريا، وإثبات عدم الجدوى الاقتصادية لكل "الدويلات المتخيّلة" في الجغرافيا السياسية السورية، كتفنيد مقومات "الدويلة العلوية المتخيّلة" و"الدويلة الكردية المُتخيّلة"، وتفنيد نظرية الغالبية الكردية المُطلقة في محافظة الحسكة، ومعالجة ملف "غرب كردستان" لإثبات عدم جدوى فرض الأمر الواقع فيه، ومن ثم أخيراً، فتحت الصحيفة ملف "الفيدرالية" في سوريا ومناقشة كل سيناريوهاتها والآراء التي تؤيدها وتعارضها، وهو ملف لم تغلقه "اقتصاد" بعد.

فيما يلي بعض الروابط الهامة من ملفات "اقتصاد" الساخنة:

http://www.eqtsad.net/news-4003.html

http://eqtsad.net/readNews.php?id=4015

http://www.eqtsad.net/news-5334.html

http://www.eqtsad.net/news-5694.html

http://www.eqtsad.net/news-5860.html

ملفات "اقتصاد" الجريئة

كما وتطرقت"اقتصاد" لملفات أخرى ساخنة، كان من أبرزها دور إمارة دبي في جذب المال والأعمال السوريين على مقلبي النظام والمعارضة، والتفصيل في أبعاد سيطرة الأكراد على نفط شمال شرق سوريا والتطورات المحتملة الناجمة عن ذلك. كما عالجت "اقتصاد" ملفات جريئة منها البحث في حقيقة من يموّل "داعش"، وأبرز مصادر تمويل الكتائب المُقاتلة ضد نظام الأسد.

فيما يلي بعض الروابط المهمة التي تتمحور حول الملفات آنفة الذكر:

http://www.eqtsad.net/news-4098.html

http://www.eqtsad.net/news-4079.html

http://www.eqtsad.net/news-5521.html

متابعة أبرز الدراسات والتقارير المُتخصصة

كما ونشطت "اقتصاد" في إجراء حوارات مع ناشطين وشخصيات مسؤولة أو مطلعة بخصوص الأوضاع المعيشية للداخل السوري، وللاجئين السوريين في دول الجوار وباقي دول العالم. وقد تطرفت لملف الأمن الغذائي السوري في ظلال الحرب الدائرة في البلاد بصورة تفصيلية، وتابعت أبرز الدراسات والتقارير الاقتصادية والمالية المُتخصصة الصادرة عن جهات بحثية سورية وأجنبية، بخصوص الاقتصاد والموارد في الجغرافيا السورية، كان من أبرزها التقارير المُتتابعة الصادرة عن "مجموعة عمل اقتصاد سوريا".

وفيما يلي بعض الروابط حول ما سبق:

http://www.eqtsad.net/news-4690.html

http://www.eqtsad.net/news-4764.html

http://www.eqtsad.net/news-4439.html

ويكليكس "اقتصاد"

وكان لـ "ويكليكس" نصيبها في "اقتصاد"، فنشرت الصحيفة عدداً من الوثائق المُسرّبة التي تكشف بعض الحقائق حول عقلية النظام السوري من الجانب المالي والاقتصادي، كان من أبرزها تلك التي كشفت عن خفايا العلاقة المالية المعقّدة التي نسجها النظام السوري مع مسؤولي نظام صدام حسين قبل سقوطه على يدّ الأمريكيين. إلى جانب وثائق تكشف عن نظرة رأس هرم النظام للمال والأعمال ورجاله في البلاد.

وفيما يلي بعض الروابط من تسريبات "ويكليكس" المنشورة في "اقتصاد":

http://www.eqtsad.net/news-4340.html

http://www.eqtsad.net/news-4281.html

تقارير خاصة بأداء النظام الاقتصادي والمالي

وأفردت "اقتصاد" مساحات واسعة من تقاريرها لأداء النظام الاقتصادي والمالي، وعلاقاته المُترابطة مع حلفائه على هذا الصعيد، وكيف يشكّل المال والاقتصاد حجر أساسٍ في تحالفاته، حتى لو كان على حساب مصالح السوريين، مع الإضاءة على تداعيات سياساته التنموية في البلاد لعقود طويلة، وأبرز ملامح البعد المالي والاقتصادي للصراع الإقليمي – الدولي معه.

وفيما يلي روابط فيما سبق:

http://www.eqtsad.net/news-4414.html

http://www.eqtsad.net/news-4851.html

http://www.eqtsad.net/news-5089.html

"اقتصاد" تحذّر من حالات نصب

وخلال الأشهر الماضية، أفردت "اقتصاد" مساحات واسعة من الاهتمام بقضايا وأوضاع اللاجئين السوريين، سواءً كانوا في دول الجوار السوري، أو في باقي دول العالم. وعملت "اقتصاد" على رصد أبرز المشكلات التي يتعرض لها السوريون في بلدانٍ بعينها، والتقصي عن حلولها، ناهيك عن التحذير من حالات النصب تحت يافطة اللجوء غير الشرعي لأوروبا التي كثُر تعرض السوريين لها في الآونة الأخيرة.

من ذلك بعض الروابط الهامة الآتية:
http://www.eqtsad.net/news-4993.html

http://www.eqtsad.net/news-5392.html

http://www.eqtsad.net/news-5825.html

http://www.eqtsad.net/news-5642.html

http://www.eqtsad.net/news-5567.html

http://www.eqtsad.net/news-5499.html

"اقتصاد" ترصد أوضاع اللاجئين وتقدّم النصائح

كما أجرت "اقتصاد" حوارات، وتلقت رسائل من مختصين أو ناشطين، بغية توصيف أوضاع السوريين الراغبين بالهجرة إلى دول أوروبا، وتوضيح السبل المُثلى لوصولهم لأهدافهم بأقل التكاليف الممكنة. وفي هذا السياق تفردت "اقتصاد" بالحوار مع مسؤول في خارجية هايتي التي عرضت، عبر "اقتصاد"، على السوريين اللجوء إليها. وقد فصّلت صحيفتنا كل ما يتعلق بهجرة السوريين إلى هايتي، حتى فيما يتعلق بتكاليف السفر وطرقه المعتمدة للوصول إلى هناك.
http://www.eqtsad.net/news-5457.html

http://www.eqtsad.net/news-5448.html

http://www.eqtsad.net/news-5412.html

خاتمة

بكل الأحوال، لا يمكن لنا أن نوجز في تقرير واحدٍ أبرز ما تناولته "اقتصاد"، لذا ركزنا على التقارير الخاصة المُميزة التي كان لها وقعٌ طيبٌ على جمهور صحيفتنا، دون أن نتطرق إلى مئات الأخبار اليومية التي تتابع آخر مستجدات الوضع المعيشي والاقتصادي والمالي في سوريا، وعشرات التقارير الخاصة بتقلبات سعر الدولار والعملات الأجنبية والذهب، ومحاولة تحليل تلك التقلبات وتفسيرها، والتنبؤ بمساراتها المستقبلية.

وتأمل "اقتصاد" أن ترتقي في العام الجديد لتكون بوابة السوريين، من كل المشارب، وفي كل المواقع، وبكل الاتجاهات، للإطلاع على ما يهمهم في عالم المعيشة والاقتصاد والمال والهجرة والحياة في دول الجوار، آملين أن نكون دوماً عند حسن ظن متابعينا...

كل عام وأنتم بخير


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top