في نسب الاستثمارات الأجنبية.. السوريون يحتلون المرتبة الأولى بتركيا
2014-02-05 00:00:00

احتل السوريون المركز الأول في الاستثمارات الأجنبية بتركيا. وأظهر تقرير أعده اتحاد غرف وبورصات السلع التركية أن عدد الشركات المنشأة بتركيا خلال عام 2013 قد بلغ 49 ألف شركة، منها 3875 فيها شراكة أجنبية أي ما يقارب 8%.

وبحسب بيانات الاتحاد المذكور فإن 10% من الشركات الأجنبية المؤسسة في تركيا العام الماضي كانت إما لسوريين بشكل مباشر، أو عبر شراكاتهم مع أتراك.

وبلغ عدد الشركات الحديثة التي ساهمت فيها شركات سورية في 2013 حوالي 489 شركة.

واحتل المستثمرون الألمان المركز الثاني بملكية 349 شركة حديثة في تركيا بنفس العام (أي بفارق 94 شركة عن المستثمرين السوريين).

أما الشركات التي تتخذ من إيران مقراً لها فتصنف ثالثاً، ويبلغ عدد الاستثمارات الجديدة 280 شركة.

من جانب ثان، ذكرت صحيفة حريات التركية أن أكثر من ثلث الشركات الجديدة بمساهمة أجنبية تعمل في مجال تجارة التجزئة والبيع بالجملة. بينما تصنف شركات صيانة السيارات ثانياً، إذ يبلغ عدد الشركات الجديدة العاملة في هذا المجال 571، ويليها قطاع الإنشاء ثالثاً بنحو 417 شركة.

كما أضافت الصحيفة التركية أن أكثر من 76% من رؤوس أموال هذه الشركات من شركاء أجانب.
ولفتت إلى أن نسبة زيادة عدد الشركات الجديدة مقارنة مع 2012 بلغت 36%.

وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية قلّلت من مسألة الحديث عن انتقال الشركات ورؤوس الأموال السوية إلى تركيا معتبرة بأنهم مجرد بضعة مكاتب عقارية أو ما شابهها لا أكثر. 
فيما ذكر تقرير الأمم المتحدة الصادر في أكتوبر-تشرين الأول 2013 أن خسائر الاقتصاد السوري لعام 2013 قد بلغت حد الـ103 مليار دولار، والدين العام وصل إلى 34 مليار دولار.

وقد سجّل الاقتصاد السوري تدهوراً ملحوظاً منذ بداية الأزمة السورية وحتى اليوم، إذ بلغت خسائره في عام 2011 حوالي 12.5 مليار دولار، وفي عام 2012 وصلت إلى 23 مليار دولار، لتنحدر بمستويات غير مسبوقة في العالم الثالث من الأزمة، حيث وصلت الخسائر إلى 103 مليار دولار. وبحسب تقرير أصدرته منظمة الأونوروا فإن الخسائر الاقتصادية في سوريا تقدر بنحو 200 مليون دولار باليوم الواحد.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top