إنتاج 70% من ثوب الكعبة
2014-03-18 00:00:00

أنهى صناع ثوب الكعبة الشريفة جوانب الكعبة الثلاثة, والبدء الآن في الجانب الرابع، حيث يمثل ذلك نجاحاً موفقاً في عملية سير عجلة الإنتاج العام في أقسام المصنع.

مدير عام مصنع كسوة الكعبة الدكتور محمد باجوده قال للإعلام: آلية العمل التي انتهجتها الإدارة في الوصول إلى فترة زمنية منتظمة في سير العمل وإنهاء جزء كبير من حياكة الثوب.

وقال باجوده: "الشباب هم السواعد المنتجة الوثابة المحبة لهذه المهنة التي يضاهون بها غيرهم من المهن والوظائف الأخرى, وبالنسبة للوقت هو فعلاً يشكل للمسؤول الأول الذي يتابع ويجتمع بنا أولاً بأول الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس وجميع أفراد الإدارة هاجساً، إذا لم نسيطر عليه من حيث المواظبة في العمل والتركيز والاستمتاع الذي يوفر بدوره جماليات الكسوة التي يشاهدها الطائف بالبيت الحرام".

وأضاف: "تم الانتهاء من بعض جوانب الكسوة والتي تمثلت في "جهة الحِجر ومقاسها 10.29 متراً، وباب إبراهيم ومقاسها 12.74 متراً، والركنين ومقاسهما 10.78 متراً".

وتابع باجودة: "ويتبقى لنا الملتزم الذي شرع الزملاء في العمل عليها ومقاس القماش في هذا الجانب 12.25 متراً إلى جانب قطعنا ما نسبته 70% من قسم المذهبات التي تشتمل على عدد 16 قطعة من الحزام التي تحيط بالكعبة 47 متراً، وأخرى ما تحت الحزام عدد 6 قطع متوسطة الطول إلى جانب عدد 16 قنديلاً و4 قطع من سورة الإخلاص التي توضع في أركان الكعبة، إلى جانب طبعاً أكبر قطعة إهداء خادم الحرمين الشريفين من جهة الملتزم، إضافة إلى ستارة باب الكعبة التي يقدر ارتفاعها بـستة أمتار ونصف المتر بعرض ثلاثة أمتار ونصف المتر".

هذا وقد شرع المختصون في صناعة الكسوة في معاينة الجوانب التي تم الانتهاء منها وتفقدها من حيث جودة الإنتاجية والكشف النهائي قبل أن تأخذ طريقها للحفظ.



رصد – اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top