7 أسرار لـ"ستيف جوبز" عن النجاح
2014-05-22 00:00:00

صرح ستيف جوبز بالبيان التالي عندما عاد إلى إدارة شركة أبل، بعد غياب 12 عاماً: "لا تحتاج شركة أبل إلى خفض التكاليف لتستعيد ازدهارها، بل إلى ابتكار طريقة للخروج من المأزق الحالي." وقد كانت الشركة في تلك الفترة على وشك الإفلاس. وأثناء ذلك، قام جوبز بإطلاق اختراع تلو آخر، محدثاً ثورة في عالم الحواسيب والترفيه والموسيقى، والهواتف النقالة والاتصالات. ولا عجب قيام (سي إن بي سي- CNBC) بإطلاق لقب "رجل الأعمال الأكثر ابتكاراً" للـ25 عاماً الماضية على ستيف جوبز.

وفيما يأتي 7 مبادئ، حرص ستيف جوبز على اتباعها لتحقيق نجاحه، ويمكن لأي رجل أعمال أن يأخذ بها لتحقيق تحول جذري في عمله:

1. افعل ما تحبه: لا يمكنك تحقيق الابتكار في حال لم يكن لديك شغف تجاه شيء معين. ويجدر بالذكر أن ستيف جوبز لم يكن شغوفاً بالحواسيب، بل باختراع أدوات تساعد الناس على إطلاق إمكاناتهم.

2. كن صاحب بصمة في الحياة: لتحقيق ذلك يجب أن يكون لديك شغف تجاه شيء ما، ومخططاً واضحاً لتحقيق مرادك. وفي حين كان امتلاك الحواسيب الشخصية في سبعينات القرن الماضي، مقتصراً إلى حد كبير على الهواة، كان لدى ستيف جوبز والمؤسس المشارك ستيف وزنياك، فكرة لجعل الحاسوب متوافراً لجميع الأشخاص. وقد قال جوبز في إحدى اللقاءات، أن دور المدير يتمثل بتوظيف أفضل الأشخاص وتوجيهم نحو تحقيق الهدف المنشود.

3. إمكانية الربط بين الأشياء تخلق الإبداع: لقد آمن ستيف جوبز بأن الخبرة تقود الأشخاص إلى نتائج قد لا يتوقعها الآخرون. ومثال ذلك: تلقى جوبز دروساً في فن الخط أثناء التحاقه بالجامعة، من خلال مقرر تعليمي ليس له أي تطبيق عملي في حياته. إلا أن نتيجة مدهشة ظهرت لاحقاً في ابتكار: (ماكنتوش- Macintosh)، وهو أول حاسوب مزود بأشكال وأنواع الخطوط الجميلة.

4. عدم الموافقة على كل شيء: عندما عاد جوبز لإدارة شركة أبل، قام بتخفيض عدد المنتجات التي تصنعها الشركة بشكل كبير. كما أشار عندما أطلق (آي فون- iPhone) في عام 2007، أنه في حين قام صناع الهواتف الذكية الآخرون، بإضافة الخصائص والمفاتيح على أجهزتهم، خلا منها جهاز "آي فون"، لجعله أكثر بساطة وسهولة عند استعماله. وعندما تقدم الشركة منتجاً جديداً عبر موقعها الإلكتروني، فإنها تضيف صورة المنتج ومحتواه في صفحة خاصة، بحيث تركز على المنتج الذي تريد تسليط الضوء عليه.

5. اخلق تجارب هائلة: ابتكر جوبز تجربة فريدة حول العملاء، قاس من خلالها أفضل النماذج فيما يتعلق بالخدمات المقدمة إليهم. لذلك ابتكر تجارب استثنائية لكل زبون وفي كل وقت.

6. أتقن فن إيصال المعلومة: كان جوبز محدثاً بارعاً؛ إذ حسن من مهاراته في العروض التقديمية عن طريق التدريبات المكثفة على مدى سنوات عدة. فمن الممكن أن يكون لديك أفكار رائعة، لكن في حال لم يكن بمقدورك إقناع الآخرين بهذه الأفكار، فلن يتم تحويلها إلى منتجات وخدمات مبتكرة جديدة.

7. روج للمنتجات كي تفيد الآخرين لا من أجل المال فقط: كان ستيف جوبز ناجحاً لأنه كان يبيع منتجات تحقق أحلام الناس، وليس من أجل المكاسب المادية فقط. فعندما افتتح جوبز أول متجر لأبل في عام 2001، قال إن المتجر لا يهدف إلى بيع أجهزة الكمبيوتر، بل إلى إثراء حياة الناس في المقام الأول؛ فالأشخاص لا يهتمون لأمر المنتج، لكنهم يهتمون لأنفسهم وبماذا سينفعهم. لذلك اصنع منتجات تساعد الناس على تحقيق أحلامهم.

في الواقع، ليس لجميع الأشخاص قدرة على الحلم والابتكار. إلا أن ستيف جوبز اتبع حدسه ولم يسمح لأي شخص أو لأي ظرف بالوقوف في طريقه. يقول: "لا تسمح لآراء الآخرين بالتأثير عليك، وعلى ما تؤمن به. والأهم من ذلك، تحلّ بالشجاعة واتبع قلبك وحدسك."



فوربس الشرق الأوسط –اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top