إسرائيل الأولى، وسوريا الأخيرة في ترتيب "مؤشر السعادة" لدول الشرق والأوسط وشمال إفريقيا
2014-05-22 00:00:00

أصدرت "شبكة حلول التنمية المستدامة" التابعة للأمم المتحدة، تقريرها السنوي حول "مؤشر السعادة" في العالم، حيث جاءت سوريا في ذيل ترتيب دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق ذلك المؤشر.

وأشار التقرير، ونشرته شبكة الأخبار الأمريكية (سي ان ان)، إلى أن "سوريا حلت في المرتبة 148 من بين 156 دولة في العالم شملها التقرير".

وحلت الإمارات العربية المتحدة أولا تلتها قطر ثم الكويت والسعودية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق تقرير "مؤشر السعادة"، فيما جاءت سوريا أخيرا، وسبقتها اليمن وتونس ومصر والسودان وليبيا والعراق وفلسطين، في حين جاءت الدانمارك في رأس الترتيب العالمي، بحسب "المؤشر".

وفي الوقت الذي تصدرت فيه الدول الاسكندنافية، ولا سيما الدنمارك التي حلت أولى، اللائحة، جاء ترتيب الدول العربية مختلطا جدا، حيث تفرقت دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين رأس ووسط وذيل الترتيب.

فيما كانت الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية وحلت في المركز 14 متبوعة بدول الخليج، باستثناء البحرين التي توسطت الترتيب الذي يضم 156 دولة.

وكانت منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط أكثر منطقة شهدت تراجعا مذهلا حيث أنها حلت في المركز الأخير، مقارنة ببقية المناطق.

وكان واضحا أنّ دول الربيع العربي تأثرت كثيرا بأحداثها حيث أن دولها شهدت إما تراجعا أو أنها تذيلت الترتيب على غرار مصر وسوريا.

وعرفت الإمارات تقدما بنحو نصف نقطة كاملة، فيما كانت أكثر الدول التي شهدت تراجعا كبيرا هي كل من سوريا وتونس وخاصة مصر التي تراجعت بأكثر من نقطة كاملة مما دفع بها إلى المراكز الأخيرة.

علما أنّ الفترة التي يغطيها الترتيب هي بين 2010 و2012.

وفيما يلي ترتيب دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنازليا:

11 إسرائيل
14 الإمارات العربية المتحدة
23 عمان
27 قطر
32 الكويت
33 السعودية
73 الجزائر
74 الأردن
78 ليبيا
79 البحرين
97 لبنان
99 المغرب
104 تونس
105 العراق
112 موريتانيا
113 فلسطين
124 السودان
130 مصر
142 اليمن
148 سوريا



"B2B " -اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top