أزمة وقود في إقليم شمال العراق بعد توقف إنتاج مصفاة "بيجي"
2014-06-20 00:00:00

قررت حكومة إقليم شمال العراق في اجتماع لها أمس، حل أزمة الوقود التي اشتدت بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، على مدينة الموصل، وانتشار أعمال العنف، لتشمل مناطق واسعة من العراق.

وأفاد المتحدث باسم حكومة إقليم شمال العراق "سفين دزيي"، أن الحكومة الإقليم تناولت أزمة الوقود بشكل مفصل، واتخذت جملة من القرارات، لحل مشكلة الوقود في محافظات الإقليم، والحد من الطوابير الطويلة، التي تشكلت أمام محطات تعبئة الوقود.

وأوضح "دزيي" أن الحكومة قررت تطبيق نظام الفردي، والزوجي، للتزود بالوقود، حيث خصص يوما للسيارات، التي تنتهي أرقامها بالفردي، ويوما للأرقام الزوجي، وذلك للحد من تشكل الطوابير، مشيرا إلى أنه بعد أحداث الموصل، ارتفعت أسعار الوقود قرابة (7) أضعاف، ما دفع حكومة الإقليم إلى اتخاذ التدابير اللازمة.

وأشار "دزيي" أن إنتاج النفظ في الإقليم لم يرتفع، بل بقي كما هو عليه قبل الأزمة، لافتا إلى أن توقف مصفاة نفط "بيجي"، عن الإنتاج أدى إلى حدوث أزمة في الوقود، ما أدى إلى توقف وصول البنزين، إلى محافظات إقليم شمال العراق، إضافة إلى قدوم عدد كبير من السيارات إلى المحافظات.

وأكد المتحدث أن الحكومة قررت السماح للشركات النفطية، استيراد البنزين المصفى من الخارج، حيث كانت وزارة الموارد الطبيعية، في الإقليم هي المستوردة الوحيدة للوقود.



الأناضول -اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top