يتقدمهم السعوديون.. الشرق أوسطيون الأكثر تسوقا في تركيا
2017-10-16 00:00:00

الأناضول



احتل السياح القادمون من دول الشرق الأوسط، المرتبة الأولى من حيث الإنفاق على شراء البضائع من الأسواق التركية، في صيف 2017، بحسب معطيات حصلت عليها الأناضول.

المعطيات الصادرة عن شركة "غلوبال بلو"(غير حكومية) المتخصصة في إعادة قيمة الضريبة المضافة للأجانب في تركيا، أوضحت أن سياح المملكة العربية السعودية، جاؤوا في المرتبة الأولى، من حيث الإنفاق على شراء البضائع من الأسواق التركية في الفترة المذكورة.

ولفتت المعطيات أن السعوديين سجلوا نسبة 20% من إجمالي قيمة عمليات شراء الأجانب للبضائع بالتجزئة، بين شهري يونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول الماضيين.

وبالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، فقد زاد إنفاق السعوديين في الأسواق التركية هذا العام بنسبة 28%.

وفي نفس الفترة من العام الجاري، جاء الكويتيون والإيرانيون في المرتبة الثانية والثالثة بنسبة 10% لكل منهما، ثم الصينيون بنسبة 8%، ومن بعدهم القطريون والأذريون بنسبة 6% لكل منهما.

وسجلت الشركة زيادة ملحوظة في إنفاق السياح الصينيين هذا العام بنسبة 294% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبالتوازي مع الصينيين سجلت الشركة أيضا زيادة في إنفاق السياح الروس، على شراء البضائع التركية، بنسبة 226% مقارنة بأشهر الصيف الأربعة من العام الماضي.

وفي حديث للأناضول أوضح مدير عام شركة "غلوبال بلو" سليم شيهون، أنّ حجم مبيعات البضائع المعفاة من الضرائب، حققت زيادة بنسبة 29% في الأشهر التسع الأولى من العام الجاري، لتصل في هذه الفترة إلى 540 مليون ليرة تركية (نحو 150 مليون دولار).

ولفت شيهون إلى الانتعاشة التي حققتها نظم بيع التجزئة في تركيا عام 2017 مقارنة بـ2016 الذي شهد تراجعا بسبب الأعمال الإرهابية في تركيا، قائلاً: "عندما يشعر السائح بالأمان والاستقرار ينعكس ذلك إيجابا على إنفاقه".

وسلط مدير عام شركة "غلوبال بلو"، الضوء على عودة السياح الروس إلى السوق التركية، حيث حقق إنفاقهم في شهر سبتمبر/أيلول الماضي زيادة بنسبة 5% مقارنة بذات الشهر عام 2015 (قبل حادئة إسقاط الطائرة الروسية التي انتهكت المجال الجوي التركي، وما تبعها من تدهور للعلاقات بين البلدين).

وحول نظام "تاكس فري/استرجاع الضريبة المضافة" الإلكتروني، أوضح شيهون أنّ تركيا من بين سبع دول أوروبية، تتمتع بنظام إلكتروني لفواتير السلع المعافاة من الضريبة للأجانب.

وأشار أنّ كافة الفواتير أصبحت إلكترونية مما وفر على العميل الأجنبي الكثير من الوقت، في استعادة أمواله عند مغادرة تركيا وكذلك خففت من الازدحام عند المعابر الحدودية والمطارات التركية.

تجدر الإشارة انّ السائح الأجنبي يحق له استعادة قيمة الضريبة المضافة للسلع التي يشتريها من المراكز التجارية التركية، بطلبه بطاقة "تاكس فري" من المحال التجارية، عندما تتجاوز قيمة مشترياته أكثر من 100 ليرة تركية (نحو 30 دولارا) بشرط أن لا تتجاوز فترة شرائه للسلع ثلاثة اشهر.

ويمكنه الحصول على قيمة الضريبة بتقديم ببطاقات الـ"تاكس فري" لمكتب الجمارك بالمعابر الحدودية والمطارات.


الأناضول



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2017 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top